#1  
قديم 04-08-2010, 07:12 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي رسالة: قصيدة مترجة من الأنجليزية

رسالة: قصيدة مترجة من الأنجليزية


من كتابه المترجم والصادر حديثا في هذه السنة 2010 نقرأ للدكتور شهاب غانم هذه القصيدة الساخرة للشاعر الاميركي (1937 – 2008)جورج كارلن وهو كوميدي ناقد وكاتب شهير.. وذلك عبر سلسلة دبي الثقافية وكان بعنوان «لكي ترسم صورة طائر من الشرق والغرب». اما القصيدة المترجمة الى اللغة العربية من الانجليزية وبعنوان (رسالة) فقد كانت كما يلي:


المفارقة في زمننا هذا
هي اننا بتنا نمتلك بنايات اطول من ذي قبل
ولكن صبرا اقصر في الامزجة
ونمتلك شوارع اعرض, ولكن وجهات نظر اضيق
واننا نصرف اكثر ولكننا نمتلك اقل.
ونشتري اكثر واكثر ولكن نتمتع اقل واقل.
ولدينا بيوت اكبر, وعائلات عدد افرادها اقل.
وتجهيزات ومعدات اكثر لتسهل لنا الامور
ومع ذلك فقد اصبح وقتنا اضيق.
• * *
ولدينا شهادات جامعية اكثر ولكن وعيا اقل.
ومعلومات اكثر وحُسن تقدير اقل.
وخبراء اكثر ولكن مشاكل اكثر.
وادوية اكثر ولكن صحة اقل.
ونسرف في شرب الكحول.
وندخن بشراهة اكثر من المعقول.
ونصرف بتهور, ونفرح اقل القليل.
ونسوق بسرعة جنونية ونفرط في الغضب.
ونتأخر في الذهاب للنوم كثيرا.
ونعاني من الارهاق الزائد.
ونقرأ اقل مما ينبغي ونشاهد التلفزيون اكثر من المعقول.
ولا نصلي الا نادرا!!
وقد ضاعفنا ممتلكاتنا ومقتنياتنا.
ولكن قيمنا في تناقص.
ونثرثر اكثر من اللازم.
ونادرا ما نحب وكثيرا ما نكره.
• * *
وقد تعلمنا كيف نكسب معاشنا ولكن ليس كيف نعيش.
وقد اضفنا سنوات لحياتنا ولكن ليس حياة لسنواتنا.
وتمكنا من قطع المسافة الى القمر والعودة الى الارض.
ولكن لم نعد نعرف كيف نقطع الشارع لنلتقي جارا جديدا.
ولقد غزونا الفضاء الخارجي ولكن ليس الفضاء داخل نفوسنا.
ولقد انجزنا امورا كثيرة وكبيرة, لكن ليس امورا افضل.
• * *
ولقد نظفنا الهواء ولكن لوثنا النفوس.
ولقد قهرنا الذرة, ولكن ليس احقادنا.
نكتب اكثر, ونتعلم اقل.
ونخطط اكثر, وننجز اقل.
• * *
لقد تعلمنا كيف نتسرع, ولم نتعلم كيف نصبر وننتظر.
نصنع حاسوبات اكثر عددا, ونملؤها بمعلومات اكثر.
ونطبع نسخا اكثر, ونتواصل اقل فأقل.
• * *
هذه ازمان الوجبات السريعة والهضم الابطأ.
والرجال ضخام الجثث وضئيلي الشخصيات.
والارباح المرتفعة والعلاقات الضحلة.
هذه ازمان الزيجات بمعاشين والطلاق الاكثر.
والمنازل الافخم ولكن بيوت العائلات المحطمة.
هذه ازمنة الرحلات السريعة وحفاظات الاطفال التي تستعمل لمرة.
والاخلاق التي يمكن رميها والاستغناء عنها.
ومنامات الليلة الواحدة والاجساد زائدة الوزن.
وحبات الدواء التي تفعل كل شيئ من جلب البهجة
الى جلب السكون الى القتل.
انه الزمن الذي تمتلئ فيه فترينات المعارض.
وتخلو فيه المستودعات.
الزمن الذي تقدر فيه التكنولوجيا ان توصل اليك هذه الرسالة.
والزمن الذي يمكنك فيه الاختيار بين مشاركة الاخرين في هذه الرؤية.
او الضغط على زر احذف..
• * *
تذكر ان تصرف بعض الاوقات مع الاحباب.
لانهم لن يكونوا موجودين الى الابد.
تذكر ان تقل كلمة طيبة لمن يتطلع اليك في تهيّب.
لان ذلك الشخص الصغير سوف يكبر ويبتعد من جانبك.
تذكر ان تحضن من في جانبك بدفء.
لان ذلك هو الكنز الذي يمكنك ان تعطيه من قلبك.
وهو لا يكلفك فلسا واحدا.
تذكر ان تقول لشريكة حياتك واحبابك «أحبك».
ولكن اهم من ذلك ان تعني ما تقوله.
قبلة وعناق ستصلح الجراح عندما تنبع من اعماقك.
تذكر ان تمسك اليد في يدك وتقدر قيمة تلك اللحظة.
لانه سيأتي يوم لا يعود ذلك الشخص موجودا.
• * *
خذ وقتاً كافياً للحب ووقتاً للحديث.
وخذ وقتاً لتشارك بالافكار القيمة التي تجول في رأسك.
ودائما تذكر:
الحياة لا تقاس بعدد الانفاس التي نتنفسها.
ولكن بعدد اللحظات التي تخطف الانفاس.
واذا لم تبعث بهذه الرسالة الى ما لا يقل عن ثمانية اشخاص.
فمن سيعبأ بذبك؟
!



__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع