تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

قضايا دينية وفقهية معلومات ،مواعظ ،عبر وقصص دينية.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 22-11-2008, 05:44 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وأصحابه أجمعين


[glow1=FFFF99]الكنز الثاني والثلاثون [/glow1]

– الصدقة والتواضع :

عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ - رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ - قَالَ:

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:

" مَا نَقَصَتْ صَدَقَةٌ مِنْ مَالٍ وَمَا زَادَ اللَّهُ عَبْدًا بِعَفْوٍ إِلَّا عِزًّا، وَمَا تَوَاضَعَ أَحَدٌ للَّهِ إِلَّا رَفَعَهُ اللَّهُ "

رَوَاهُ مُسْلِم.

تحدث هذا الحديث على الترغيب في الصدقة والتواضع

التي تعتبر من الخصال الحميدة والأخلاق الكريمة:

الإحسان بالصدقة، بذل المال في سبيل الله ، والتواضع،

كل هذه الخصال قد تضافرت النصوص من الكتاب والسنة على الأمر بها،

والترغيب فيها، والثناء على أهلها.

فأول ذلك إنفاق المال وهي الصدقة،

الصدقة سواء كانت فرضا أو تطوعا،

الصدقة في هذا الحديث شاملة لصدقة الفرض الزكاة، وصدقة التطوع:

قال الله تعالى في كتابه العزيز"

{ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ سِرًّا وَعَلَانِيَةً

فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}

[البقرة: آية 274]

{الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ ثُمَّ لَا يُتْبِعُونَ مَا أَنْفَقُوا مَنًّا وَلَا أَذًى

لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}

[البقرة: آية 262]

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِمَّا رَزَقْنَاكُم}[البقرة:آية 254]

{وَأَنْفِقُوا مِنْ مَا رَزَقْنَاكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ يَأْتِيَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ

فَيَقُولَ رَبِّ لَوْلَا أَخَّرْتَنِي إِلَى أَجَلٍ قَرِيبٍ فَأَصَّدَّقَ وَأَكُنْ مِنَ الصَّالِحِينَ }

[المنافقون:آية 10]

في هذا الحديث دلالة على أن الصدقة لا تنقص المال:

" ما نقصت صدقة من مال"

نعم الصدقة في الصورة الحسية تنقص المال إذا أخذت واحدا من عشرة صارت تسعة،

وإذا أخذت من الأربعين واحدا صارت تسعا وثلاثين،

لكن إذا قارنت هذا النقص المشهود المحسوس بالمردود،

بمردود الصدقة مما يجعله الله من البركة في ذلك المال،

ومما يحصل من الإخلاف

قال تعالى: { قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ }

[سبأ :أية: 39]

في سورة الحديد آية 11

قال تعالى :{ مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا فَيُضَاعِفَهُ لَهُ وَلَهُ أَجْرٌ كَرِيمٌ }

إذا الصدقة لم تنقص بل زادت المال،

الصدقة سبب لزيادة المال لا لنقصه في الحقيقة،

هذا كله مع ما يدخره الله للمتصدق من الأجر الجزيل المضاعف،

وفي هذا ترغيب في الصدقة،

ودفع لما يلقيه الشيطان من التخويف ليعوق عن هذا العمل الجليل

{الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ}[البقرة :268]

يعدكم الفقر يخوف إذا تصدقت نفد مالك

وبقيت فتعطي المال تعطي مالك لغيرك ينتفع به

{ الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُمْ بِالْفَحْشَاءِ}

وهو البخل {اللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا}

فذكر للصدقة جزاءين المغفرة، والفضل منه سبحانه وتعالى:

{ وَاللَّهُ يَعِدُكُمْ مَغْفِرَةً مِنْهُ وَفَضْلًا وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ }

{إِنْ تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ وَإِنْ تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَيُكَفِّرُ عَنْكُمْ مِنْ سَيِّئَاتِكُمْ}

[ البقرة : آية 271]

فيها تكفير الخطايا، وفيها الأجور .

[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]

وما تواضع أحد لله إلا رفعه

التواضع في الخضوع والتذلل،

وضد التواضع الكبر، وهو من قبيح الخصال،

والتواضع من خير الخصال، وكريم السجايا،

كما فسره النبي عليه الصلاة والسلام بذلك، فالتواضع هو الانقياد للحق،

وقبول الحق ممن جاء به،

واحترام الناس وإنزالهم منازلهم،

وهذا يتضمن النصيحة كما تقدم.

وما تواضع أحد لله إلا رفعه

لأن المتكبر يريد الرفعة والعلو عن الناس،

يعني تواضع لعباد الله مخلصا في ذلك لله "إلا رفعه" يحتمل أن المراد:

تواضع لله، يعني تذلل لربه، وانقاد لأمره،

وبهذا تحقيق العبودية، العبودية لله تتضمن الذل والخضوع،

وكل من الأمرين مطلوب، التواضع لله بعبادته، والانقياد لأمره.

والتواضع لعباد الله باحترامهم، وعدم التطاول والترفع عليهم،

وهذا مما يرفع الله به العبد

{ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ}

[المجادلة : 11]

والله أعلم.

[glow1=FFFF99]وللكنوز تتمة إن شاء الله تعالى

تحية[/glow1]
__________________
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 23-11-2008, 04:09 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

[glow1=FFFF99]بسم الله الرحمن الرحيم [/glow1]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله

والشكر له على ما أولانا من واسع كرمه وفضله

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له

هدى من هدى بفضله وأضل من أضله بحكمته وعدله

وأشهد أن محمدا عبده ورسوله المصطفى على بني آدم

فصلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وأصحابه وأتباعه بإحسان إلى يوم الدين


عدنا مرة أخرى

لتتمة الكنوز والغنائم

[glow1=FFFF99]الكنز الثالث والثالثون [/glow1]


– بناء المساجد :

عن أبي هريرة - رضي الله عنه - عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنه قال :

( أحب البلاد إلى الله مساجدها وأبغض البلاد إلى الله أسواقها ) ،

والحديث في صحيح مسلم


قال صلى الله عليه وسلم ' من بنى مسجداً لله تعالى يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتاً في الجنة ' .

عن عثمان بن عفان قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول :

{ من بنى لله مسجدا بنى الله له مثله في الجنة } . متفق عليه


وعن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

{ من بنى لله مسجدا ولو كمفحص قطاة لبيضها بنى الله له بيتا في الجنة } رواه أحمد


قال تعالى:

{ إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَنْ يَكُونُوا مِنْ الْمُهْتَدِينَ }

[التوبة:18]


وعمارة المسجد عند أهل العلم على ضربين:

* العمارة الحسية: بالبناء والتشييد، وأجرها عظيم لمن قصد بها وجه الله عز وجل.

* والعمارة المعنوية: بالصلاة والذكر والدعاء وقراءة القرآن الكريم.

وكلا المعنيين وارد في هذه الآية، فلا يعمر هذه البيوت إلا أولياؤه سبحانه وتعالى

-.-.-.-.-.-.-.-.-.-

[glow1=FFFF99]وكالعادة فللكنوز بقية

ولكم مني تحية [/glow1]
__________________
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 30-11-2008, 11:15 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

لنتابع كنــــــــــــوز وغنـــــــــــــائم

[glow1=FFFF99]الكنز الرابع والثلاثون [/glow1]

– صيام يوم في سبيل الله :

عن يونس بن عبد الأعلى قال

أخبرني أنس عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه

عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

(من صام يوما في سبيل الله زحزح الله وجهه عن النار بذلك اليوم سبعين خريفا).


[glow1=FFFF99]الكنز الخامس والثلاثون [/glow1]

– صيام ثلاثة أيام من كل شهر ، ويوم عرفة ، ويوم عاشوراء :

عن أبي ذر قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

{ من صام من كل شهر ثلاثة أيام فذلك صيام الدهر ،

فأنزل الله تصديق ذلك في كتابه

{ من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها } اليوم بعشرة }

(رواه ابن ماجه والترمذي )

[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]

وعن أبي قتادة قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

{ ثلاث من كل شهر ورمضان إلى رمضان فهذا صيام الدهر كله }

(رواه أحمد ومسلم وأبو داود )


[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]

عن أبي قتادة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

سئل عن صوم يوم عرفة فقال : ( يكفر السنة الماضية والباقية )

رواه مسلم (1162)

وفي رواية له : ( أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده).


[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]

وعن أبي قتادة رضي الله عنه

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

سُئل عن صيام يوم عاشوراء

فقال: ((يكفر السنة الماضية))

رواه مسلم وغيره وابن ماجة ولفظه قال:

((صيام يوم عاشوراء إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التى بعده)).



[glow1=FFFF99]الكنز السادس والثلاثون [/glow1]

– صيام ستة أيام من شوال :

روى أبو أيوب قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

" من صام رمضان ، وأتبعه ستا من شوال ، فكأنما صام الدهر "

رواه أبو داود والترمذي ، وحسنه .

قال صلى الله عليه وسلم ' من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوالٍ كان كصيام الدهر' .

صرح الشافعية ، والحنابلة :

بأن صوم ستة أيام من شوال - بعد رمضان - يعدل صيام سنة فرضا ،

وإلا فلا يختص ذلك برمضان وستة من شوال ، لأن الحسنة بعشرة أمثالها .


[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]


لنا لقاء جديد

بإذنه تعالى

مع تتمة الكنوز والغنائم

ولكم مني تحية
__________________
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 04-12-2008, 12:44 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحميم

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

نتابع كالعادة الكنوز والغنائم

راجية من الله تعالى أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال

ويغفر لنا ذنوبنا جميعها ما علمنا منها وما لم نعلم


[glow1=FFFF99]الكنز السابع والثلاثون [/glow1]


- البدء بالسلام


روى أبو أحمد بإسناد أحسن منه حديث عبد العزيز بن أبي رواد ،

عن نافع ، عن ابن عمر

قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم السلام قبل السؤال ،

فمن بدأكم بالسؤال قبل السلام فلا تجيبوه


[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]


ويذكر عنه أنه كان لا يأذن لمن لم يبدأ بالسلام .

ويذكر عنه : لا تأذنوا لمن لم يبدأ بالسلام وأجود منها ما رواه الترمذي عن كلدة بن حنبل ،

أن صفوان بن أمية بعثه بلبن ولبإ وجداية وضغابيس

إلى النبي صلى الله عليه وسلم والنبي صلى الله عليه وسلم

بأعلى الوادي قال فدخلت عليه ولم أسلم ،

ولم أستأذن فقال النبي صلى الله عليه وسلم ارجع

فقل السلام عليكم أأدخل ؟ قال هذا حديث حسن غريب .


وكان إذا أتى باب قوم لم يستقبل الباب من تلقاء وجهه ولكن من ركنه الأيمن أو الأيسر

فيقول السلام عليكم السلام عليكم


[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]


(( جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال السلام عليكم فرد عليه ثم جلس

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: عشر، ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة

الله، فرد عليه ثم جلس فقال عشرون، ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله

وبركاته، فرد عليه ثم جلس فقال ثلاثون )) رواه أبو داود.


للكنوز كالعادة بقية

ولكم مني تحية

__________________
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 04-12-2008, 01:09 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


[glow1=FFFF99]الكنز الثامن والثلاثون [/glow1]

- قول : بسم الله عند دخول البيت ، وعند الطعام :

أخرج مسلم وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه

عن جابر رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول :

{ إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عند دخوله وعند طعامه قال :

الشيطان لا مبيت لكم ولا عشاء ،

وإذا دخل فلم يذكر الله عند دخوله :

قال الشيطان أدركتم المبيت ، فإذا لم يذكر الله عند طعامه قال الشيطان :

أدركتم المبيت ، والعشاء }



[glow1=FFFF99]الكنز التاسع والثلاثون [/glow1]


– من حمد الله بعد الطعام :

عن سهل بن معاذ بن أنس عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

( من أكل طعاما ثم قال الحمد لله الذي أطعمني هذا الطعام ورزقنيه

من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر

ومن لبس ثوبا فقال الحمد لله الذي كساني هذا الثوب ورزقنيه

من غير حول مني ولا قوة غفر له ما تقدم من ذنبه وما تأخر ) .

أخرجه أبو داود (4023) والترمذي (3458)

وابن ماجه (3285) والإمام أحمد (15670)

والحاكم (7409) وأبو يعلى في مسنده (1488)

والطبراني في الكبير (389)


يبتع.... المزيد من الكنوز والغنائم

تحياتي للجميع
__________________
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 04-12-2008, 05:59 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


مع الكنوز والغنائم

[glow1=FFFF99]الكنز الأربعون [/glow1]

– من دعا إذا تعارَّ : أي استيقظ من النوم ليلاً :

عَنْ عُبَادَةَ بْن الصَّامِتِ -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ-

عَنْ النَّبِيِّ -صَلَى اللهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّم- قَالَ

((مَنْ تَعَارَّ مِنْ اللَّيْلِ فَقَالَ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ

لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ

الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسُبْحَانَ اللَّهِ وَلَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاللَّهُ أَكْبَرُ وَلَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ

ثُمَّ قَالَ اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي أَوْ دَعَا اسْتُجِيبَ لَهُ فَإِنْ تَوَضَّأَ وَصَلَّى قُبِلَتْ صَلَاتُهُ)) .

رَوَاهُ البُخَارِيُ.



[glow1=FFFF99]الكنز الواحد والأربعون [/glow1]

– الذكر قبل النوم :

عن ‏ ‏محمد بن بشار ‏ ‏حدثنا ‏ ‏غندر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏شعبة

‏ ‏عن ‏ ‏الحكم ‏ ‏سمعت ‏ ‏ابن أبي ليلى ‏ ‏قال حدثنا ‏ ‏علي ‏

‏أن ‏ ‏فاطمة ‏ ‏عليها السلام ‏ ‏شكت ما تلقى من أثر الرحا فأتى النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏

‏سبي فانطلقت فلم تجده فوجدت ‏ ‏عائشة ‏ ‏فأخبرتها فلما جاء النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏

‏أخبرته ‏ ‏عائشة ‏ ‏بمجيء ‏ ‏فاطمة ‏ ‏فجاء النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم

‏ ‏إلينا وقد أخذنا مضاجعنا فذهبت لأقوم فقال على مكانكما فقعد بيننا حتى وجدت برد قدميه على صدري

وقال ‏ ‏ألا أعلمكما خيرا مما سألتماني

إذا أخذتما مضاجعكما تكبرا أربعا وثلاثين وتسبحا ثلاثا وثلاثين

وتحمدا ثلاثا وثلاثين فهو خير لكما من خادم ‏"

(فتح الباري بشرح صحيح البخاري)


[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]


يتبع المزيد من الكنوز والغنائم

تقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

وغفر لنا سيئاتنا جميعها ما علمنا منها وما لم نعلم


لي عودة

ولكم تحية
__________________
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 30-01-2009, 12:48 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

وبعد غياب عن الكنوز والغنائم

نعــــود ونتابــــع


[glow1=FFFF99]الكنز الثاني والأربعون [/glow1]

– من كظم غيظا :

قال صلى الله عليه وسلم :

" من كظم غيظًا وهو قادر على أن يُنْفِذَهُ دعاه الله -عز وجل -

على رُءُوس الخلائق حتى يخيِّره الله من الحور ما شاء " .

[أبو داود والترمذي وابن ماجه].


وليعلم المسلم أنه بعفوه سوف يكتسب العزة من الله،

وسوف يحترمه الجميع، ويعود إليه المسيء معتذرًا.

يقول تعالى:

{ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم }

[فصلت: 34].


ويقول الإمام ابن القيم :

(يا ابن ادم .. إن بينك وبين الله خطايا وذنوب لايعلمها الا هو ,

وإنك تحب أن يغفرها لك الله ,

فإذا أحببت أن يغفرها لك فاغفر أنت لعباده ,

وأن وأحببت أن يعفوها عنك فاعف أنت عن عباده ,

فأنما الجزاء من جنس العمل ... تعفو هنا يعفو هناك ,

تنتقم هنا ينتقم هناك تطالب بالحق هنا يطالب بالحق هناك).


[glow1=FFFF99]-.-.-.-.-.-.-.-.-.-[/glow1]

أعزائي ..

للكنوز كالعادة تتمة بإذن الله تعالى

ولكم مني تحيــــــــــــــــــة
__________________
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 02-03-2009, 01:17 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي صلة الرحم

[glow1=CCFF99]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته[/glow1]

والصلاة والسلام علي سيد المرسلين حبيبنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

عدنا مع
[glow1=CCFF99]الكنوز والغنائم [/glow1]

واستميحكم العذر ان كنتم من المتابعين

لتأخري بإضافة المزيد من الكنوز والغنائم

التي أسأل الله تعالى ان يهدينا إلى اتباعها

ونسأله الأجر والثواب لتقيدنا بها

الآن مع
[glow1=CCFF99]الكنز الثالث والأربعون [/glow1]

- صلة الرحم :

دعت آيات القرآن الكريم ، وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم
إلى صلة الرحم ، ورغبت فيها أعظم الترغيب ، وكان الترغيب دينياً ودنيوياً ،
ولا شك أن المجتمع الذي يحرص أفراده على التواصل والتراحم يكون حصناً منيعاً ،
وقلعـة صامدة ، وينشأ عن ذلك أسر متماسكة ،
وبناء اجتماعي متين يمد العـالم بالقادة والموجهين والمفكرين والمعلمين والدعـاة والمصلحين
الذين يحملون مشاعل الهداية ومصابيـح النور إلى أبناء أمتهم ، وإلى الناس أجمعين .

قال الله تعالى في كتابه العزيز:
{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيرًا وَنِسَاء
وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا} (النساء: 1)

وقال سبحانه وتعالى :
{ فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ
* أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ } (محمد: 22-23)

-.-.-.-.-.-.-.-

فصلة الرحم من الإيمان

عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
[ من كان يؤمن بالله واليوم الآخـر فليـكرم ضيفه ،
ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه ،
ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ] رواه البخاري.

أمور ثلاثة تحقق التعاون والمحبـة بين الناس وهي :
إكرام الضيف وصـلة الرحـم والكلمة الطيبة.
وقد ربط الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الأمور بالإيمان
فالذي يؤمن بالله واليوم الآخر لا يقطع رحمه ، وصلة الرحم علامة على الإيمان .

-.-.-.-.-.-.-.-

وصلة الرحم سبب للبركة في الرزق والعمر :

كل الناس يحبون أن يوسع لهم في الرزق ،
ويؤخر لهم في آجالهم لأن حب التملك وحب البقاء غريزتان من الغرائز الثابتة في نفس الإنسان ،
فمن أراد ذلك فعليه بصلة أرحامه .

عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
[ من أحب أن يبسط له في رزقه ، وينسأ له في أثره ، فليصل رحمه ] . رواه البخاري.

وعن علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
[ من سره أن يمد له في عمره ، ويوسع له في رزقه ،
ويدفع عنه ميتة السوء ، فليتق الله وليصل رحمه ] . رواه البزار والحاكم.

-.-.-.-.-.-.-.-

و صلة الرحم سبب لصلة الله تعالى وإكرامه :

عن عائشة رضي الله عنها ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
[ الرحم متعلقة بالعرش تقول : من وصلني وصله الله ، ومن قطعني قطعه الله ] . رواه مسلم.

وقد استجاب الله الكريم سبحانه ، لها فمن وصل أرحامه وصله الله بالخيروالإحسان
ومن قطع رحمه تعرض إلى قطع الله إياه ،
وإنه لأمر تنخلع له القلوب أن يقطع جبار السموات والأرض عبدًا ضعيفاً فقيراً .

-.-.-.-.-.-.-.-

صلة الرحم من أسباب دخول الجنة :

فعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :
[ يأيها الناس أفشوا السلام أطعموا الطعام
وصلوا الأرحام وصلوا بالليل والناس نيام ،
تدخلوا الجنة بسلام ] رواه أحمد والترمذي وابن ماجه.

-.-.-.-.-.-.-.-

وعن أبي بكر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
[ ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه بالعقوبة في الدنيا
مع ما يدخر له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم ] . رواه ابو داود والترمذي وابن ماجه .

-.-.-.-.-.-.-.-

ولمن ارا د الإستزادة عن صلة الرحم

ارفق رابط لموضوع صلة الرحم للأستاذ القدير سعيد حسونة

الذي تكلم فيه هو واستاذنا القدير سعدناصرالدين عن صلة الرحم

معناها ، ثوابها ، فوائدها ، وعقوبتها

http://www.kull-alarab.com/forums/showthread.php?t=1124

الشكر الجزيل للإستاذين الكريمين


ولي عودة قريبة بإذنه تعالى

للتتمة ، فكالعادة للكنوز بقية

ولكم تحية
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع