تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك

قسم الأسرة والمجتمع كل ما يتعلق بأفراد الأسرة وعلاقتهم مع بعض و بالمجتمع.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-03-2011, 02:48 PM
samra65 samra65 غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
الدولة: قطاع غزة
المشاركات: 102
افتراضي موت وخراب ديار

كل نفس ذائقة الموت ، والموت يأتينا في كل مراحل العمر لا يستثني احد ، فلكل اجل كتاب، وحين يفجع أهل الميت بمصيبة فقدان عزيز من أهل الدار تجد أهل الميت ما بين صدمة الفاجعة ومابين الترتيبات لدفن الميت وإخبار باقي الأهل في المنافي والمعارف داخل البلد ويوضعون في موقف لا يحسدون علية وتكون الصدمة اكبر عندما يكون المتوفى هو رب البيت وهو الذي تعود على حمل المسؤولية فجأة تجد أسرته نفسها مسئولة عن طقوس ومسؤوليات وأعراف اجتماعية لم يعتادوا على القيام بها، ويتوارد أهل الميت من كل مكان والأصحاب والجيران لتعزية أهل الميت في مصابهم، ومن هؤلاء من يعتبر نفسه مقيم فترة العزاء ثلاثة أيام في بيت المتوفى مصطحب عائلته كبيرها وصغيرها ويمتلئ المكان بالحبايب والجيران المحيطين والأهل القادمين من أماكن بعيدة أو قريبة ، وعلى أهل المتوفى توفير الطعام والشراب وتوفير مكان النوم والغطاء، ومن يأتي صائم وتضطر لمتابعة موعد إفطاره وتقديم الإفطار له في موعده، ومن لديه أمراض مزمنة كالسكر والضغط ولا يستطيع تناول الطعام كباقي الموجودين فتتضر لتجهيز طعام خاص له ويخرج أهل الميت من حزنهم ومصيبتهم في كيفية توفير احتياجات المعزين ، بدلا مكن أن يكون العكس صحيح وهو أن يكون وجوده معين لأهل الميت على تحمل المصاب الجلل الذي الم بهم ، وبدلا أن كان يأتي الجيران القريبين من أهل الميت في الماضي بالطعام بما هو موجود لديهم بدون تكلف تجدهم يحملون الصواني والطعام متوافدين في شكل ينم عن روح التعاون والمحبة ، أصبحوا الآن يمتنعون عن الطبخ متكلين في ذلك على أهل الميت بتوفير صواني الرز واللحمة التي أصبحت فرضا على أهل الميت لتوفيرها على حسب إعداد المتوافدين على العزاء في فترة الغذاء فابلله عليكم أين هذا من الإسلام وأين هذا من كفالة اليتيم وأين هذا من الإنسانية وتغير الحال من أناس يعانون فاجعة الصدمة ، بمسؤلين عن حيات كل هذا الكم من الناس دون مراعاة لمشاعرهم وإمكانياتهم المادية ووضعهم النفسي فإلى متى سنظل مقيدين بتلك العادات المتعبة التي لا تراعي حق الميت ولا حق أهل الميت ، فيكون ليس موت فقط ولكن موت وخراب ديار.
ويا بخت من زار وخفف



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع