#11  
قديم 26-05-2008, 08:43 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي


الإصابات الحرارية
تتأثر الوظائف الحيوية في جسم الإنسان من جراء ارتفاع درجة الحرارة ويترتب على ذلك خطورة عالية على الجسم، من مؤشرات تلك الخطورة:
1 - التشنج الحراري:
ويعني خلل في حساسية النشاط الكهربائي في الخلايا العضلية بسبب انقباض العضلات دون ارتخاء وذلك راجع إلى فقدان كمية كبيرة من الصوديوم والبوتاسيوم بسبب التعرق الغزير في الجو الحار. وما يجب عمله عند حدوث التشنج الحراري عمل إطالة للعضلة المتقلصة وتعويض السوائل المفقودة وتناول تغذية جيدة متوازنة.
2 - الإعياء الحراري:
يعني عدم قدرة الجهاز الدوري وجهاز التحكم الحراري على مجاراة الارتفاع في درجة حرارة الجسم نتيجة للجهد البدني في الجو الحار ومن أعراضه ارتفاع ضربات القلب، وانخفاض كمية التعرق، وانخفاض كمية اللعاب مع حدوث تعب شديد وقد يصاحبه دوخة. وما يجب عمله عند حدوث تلك الحالة التوقف عن الممارسة ونقل المصاب إلى مكان ظليل وبارد وتبريد الجسم، عن طريق شرب السوائل وترطيب الجسم وتوفير تهوية جيدة للمصاب. وفي حالة عدم زوال الأعراض ينقل المصاب إلى أقرب مركز طبي.
3 - الضربة الحرارية:
تحدث عندما لا يتم إسعاف الشخص المصاب بالإعياء الحراري ويتطلب الأمر هنا المراقبة والمعالجة الطبية لأنها حالة إسعافية لهذا يجب نقل المصاب إلى أقرب مركز طبي.من أعراضها: انعدام التعرق ويكون الجلد جافاً وحاراً وتكون درجة الحرارة عالية وضربات القلب مرتفعة ويصاحب ذلك هذيان واضطراب في الرؤية وانخفاض في ضغط الدم واختلال في توازن المصاب.

الألم الجانبي الحاد أثناء مزاولة النشاط البدني :
يحدث الألم الجانب الحاد والذي يشبه التشنج في الجهة اليمنى العليا من الخصر وذلك أثناء بذل مجهود بدني متواصل كالجري أو ممارسة كرة السلة أو القدم أو ما شابه ذلك ، وغالبًا ما يصيب بشكل أكثر المبتدئين أو الذين انقطعوا فترة عن مزاولة النشاط الرياضي ، ويحدث نتيجة لعدم تدفق الدم الكافي وبالتالي عدم وصول الأكسجين الكافي إلى العضلات التنفسية ( عضلات الحجاب الحاجز والعضلات البين ضلعية ) وذلك أن التغير المفاجئ من حالة الراحة إلى حالة الجهد يؤدي إلى زيادة مرات التنفس وعمق النفس مما يضع حملاً على عضلات التنفس لإجبارها على تلبية الطاقة اللازمة قبل تدفق الدم الكافي إلى تلك العضلات مما يؤدي إلى حدوث ما يسمى بنقص في التروية لتلك العضلات مؤديًا في النهاية إلى الشعور بالألم الجانبي الحاد .
ما يجب عمله :
ما ينضح بعمله عند حدوث هذا الألم الجانبي الحاد أن يقلل الممارس من شدة الجهد المبذول مع محاولة التنفس بعمق أكثر حتى يزول الألم . ومن ثم محاولة استئناف التمرين ولكن بشدة أقل من الفترة السابقة لحدوث الألم .
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 26-05-2008, 08:43 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي


مشاكل التغذية عند طلبة المدارس
يعاني طلبة المدارس من مجموعة من المشاكل الغذائية التي تؤثر على إنجازهم الدراسي وكذلك على صحتهم في المستقبل ويمكننا استعراض أهم هذه المشاكل كالتالي:

فقر الدم
غالباً ما يشار إلى فقر الدم عندما تكون نسبة الهيموجلوبين في الدم أقل من المعدل المطلوب حسب العمر والجنس. وهناك أنواع عديدة من فقر الدم، لكن معظم الدراسات وجدت أن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو النوع السائد عند طلبة المدارس. ويؤثر فقر الدم على التحصيل الدراسي واللغوي والتفاعل الصفي للطالب وترتفع نسبة الإصابة بفقر الدم إلى حوالي 50% عند البنات في المرحلة الثانوية وهي نسبة كبيرة تتطلب الإسراع في برامج وقائية وعلاجية.
وهناك عدة أسباب للإصابة بفقر الدم أهمها العادات الغذائية الخاطئة مثل قلة تناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد، والإكثار من تناول الأطعمة التي تقلل من امتصاص الحديد مثل الشاي والقهوة، وقلة تناول الأطعمة والمشروبات التي تساعد على امتصاص الحديد وهي الأطعمة الغنية بفيتامين ج والذي يوجد بكثرة في بعض أنواع الفاكهة وعصائرها مثل البرتقال والجوافة والمنحة وقد أثبتت الدراسات أن فيتامين ج يساعد على زيادة امتصاص الحديد بحوالي مرتان إلى 10 مرات حسب نوع الطعام المتناول.

وللوقاية والسيطرة على فقر الدم ينصح بإتباع ما يلي:
1- يجب أن يكون غذاء الطالب متوازناً أي يحتوي على الحصص المطلوبة من كل مجموعة من المجموعات الغذائية.
2- الحرص على تناول الحصص الموصي بها من مجموعة اللحوم والأسماك، فإن هذه الأغذية من أفضل مصادر الحديد الجيد الامتصاص (أنظر فصل التغذية الصحية).
3- الحرص على أن يتناول الطالب عصير الفواكه مع وجبة الغداء أو العشاء أو كلاهما بخاصة عصائر البرتقال والمانجو والأناناس والطماطم لإحتواءهما على نسبة جيدة من فيتامين ج الذي يساعد على امتصاص الحديد. وهذا يعني عدم تقديم الماء أو المشروبات الغازية أو الشراب للطالب عند تناول وجبة الغداء أو العشاء.
4- عدم تعود الطالب على تناول الشاي أو القهوة بعد تناول وجبة الغداء أو العشاء وينصح بتجنب تقديم هذه المشروبات للطالب قدر الإمكان ، وإذا كان لا بد من ذلك فيمكن تناولهما بين الوجبات أو بعد الوجبة بساعة أو ساعتين وذلك راجع إلى أن هناك مادة توجد في الشاي والقهوة تقلل من امتصاص الحديد.
5- الحرص على أن يتناول الطالب وجبة الفطور وبشكل يومي ، ويفضل التنويع في الأطعمة المقدمة في وجبة الفطور قدر الإمكان حتى يتقبلها الطالب.
6- يمكن تقديم الأطعمة المدعمة بالحديد والفيتامينات للطالب ومثال ذلك الحليب المدعم بالحديد ورقائق الذرة (كورن فلكس) المدعم بالحديد والفيتامينات والعصير المدعم بالحديد.
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 26-05-2008, 08:44 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي


زيادة الوزن والسمنة
ارتفعت نسبة الإصابة بزيادة الوزن والسمنة عند طلبة المدارس بشكل ملفت للنظر وتشير الدراسات أن 15% إلى 20% من طلبة المرحلة الابتدائية مصابين بزيادة الوزن والسمنة، وترتفع النسبة إلى أكثر من 30% عند طلبة المدارس الثانوية. وقد وجد أن نسبة تراكم الدهون عالية عند الجنسين وهي تفوق مثيلاتها عند الطلبة في الدول الغربية. والمعروف أن السمنة عامل خطر للعديد من الأمراض في المراحل العمرية اللاحقة ومن أهمها أمراض القلب وداء السكري وارتفاع ضغط الدم وبعض أنواع السرطان. وترجع أسباب السمنة عند طلبة المدارس إلى قلة الحركة وعدم ممارسة النشاط الرياضي وتناول أطعمة غنية بالسعرات الحرارية، كما وجد أن الإضطرابات النفسية والاجتماعية والتربوية تعلب دوراً مهما في زيادة الوزن بخاصة عند المراهقين.

وللوقاية والسيطرة على السمنة ينصح بالتالي:
1- التقليل من تناول الدهون ولكن ليس منع الدهون عن الطالب فإن ذلك يؤثر على نموه ويمكن أن يتم ذلك بإزالة الدهون من اللحم وإزالة جلد الدجاج، واستعمال كميات قليلة من زيت الطبخ واستخدام طرائق الطبخ التي لا تتطلب استعمال زيت مثل السلق والمشي.
2- الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف الغذائية وهذه توجد بكثرة في الحبوب ومنتجاتها وكذلك في الخضراوات والفواكه.
3- يمكن إعطاء الطالب الذي لديه استعداد للسمنة الحليب ومنتجات الألبان نصف الدسمة ولكن لا يعطى المنتجات الخالية من الدسم، فالدهون مهمة لنمو الجسم.
4- يجب ألا يحرم الطالب من تناول الحلويات والشوكولاته بشكل تام، بل يمكن أن يتناول كميات صغيرة من هذه الأطعمة بعد تناول الوجبة.
5- الحرص على توازن الغذاء وذلك بتوفير الحصص المطلوبة من المجموعات الغذائية (أنظر فصل التغذية الصحية).
6- التقليل من عادة تناول الطعام أثناء مشاهدة التلفزيون لأن تناول الطعام أمام التلفزيون يقلل من اهتمام الطالب للطعام وبالتالي إحساسه بالشبع وقد يؤدي إلى زيادة تناول الطعام.
7- عدم استخدام الطعام لعقاب أو ثواب الطالب مثل حرمانه من طعام مفيد كنوع من العقاب، فإن ذلك يجعله غير مرتاح نفسياً وسيحاول أن يتناول أي طعام آخر لسد جوعه، كما أن مكافأة الطالب بالحلويات والشوكولاته سوف تجعله يعتقد أن هذه الأطعمة أفضل من غيرها كالفواكه والخضراوات.
8- تشجيع الطالب على مزاولة الرياضة بأنواعها والنشاط البدني ويجب أن يكون الوالدين نشيطين ويزاولون الرياضة، فالطالب عندما يجد أن والديه يمارسان الرياضة يتشجع على ممارستها.
__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 26-05-2008, 08:44 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي


نقص الوزن
بالرغم من انتشار زيادة الوزن والسمنة عند طلبة المدارس، إلا أن هناك نسبة ليست بالقليلة مصابة بنقص الوزن وهذه النسبة نجدها أعلى في المرحلة الابتدائية ثم تبدأ في التناقص مع تقدم عمر الطالب حتى تصل إلى أقل معدل لها في أواخر المرحلة الثانوية. والطالب المصاب بنقص الوزن يعني أنه لا يتناول كفايته من الطاقة الحرارية وهذه بدوره قد يؤدي إلى نقص في بعض العناصر الغذائية نتيجة قلة تناول الأطعمة.
وقد ترجع أسباب نقص الوزن إلى بعض العوامل النفسية والسلوكية والاجتماعية والتربوية فمثلاً القلق والتوتر والخوف من العقاب نتيجة ضعف الأداء المدرسي قد تؤدي إلى فقدان الشهية لتناول الطعام وبالتالي حدوث نقص الوزن، وغالباً ما نجد أن الطالب النحيف لا يتناول الأطعمة الغنية بالطاقة الحرارية بكميات كافية وتكون شهيته محدودة للطعام. وهنا يجب معرفة الأسباب الحقيقية وراء هذه السلوكيات ومحاولة حلها ومن الأمور الهامة لترغيب الطالب لتناول الطعام توفير المناخ والجو البهيج أثناء تناول الطعام وعدم الإلحاح أو الضغط عليه لتناول غذاءً معيناً وتشجيع تناول الوجبات الرئيسة مع الأصدقاء والأهل.

الاحتياجات الغذائية لطلبة المدارس
الاحتياجات الغذائية هي أقل كمية من العناصر الغذائية التي يمكن بواسطتها المحافظة على سلامة الجسم و أداء وظائفه الطبيعية، وتختلف الاحتياجات الغذائية باختلاف أعمار الطلبة ونشاطهم البدني وحالتهم الصحية. وبصفة عامة يحتاج طلبة المرحلة الابتدائية إلى كميات أقل من العناصر الغذائية مقارنة بطلبة المراحل الإعدادية والثانوية.
وعادة يكون النمو بطيئاً خلال المرحلة العمرية 6-10 سنوات ويتساوى الأولاد والبنات في الطول والوزن (وأن كان ذلك يعتمد على عوامل أخرى وراثية وفيسولوجية) لذا نجد أن الاحتياجات الغذائية متساوية للجنسين عند هذه الفئة العمرية. وعندما يدخل الطالب المرحلة الإعدادية والثانوية تبدأ عنده أعراض البلوغ والنمو السريع، وغالباً يزداد النمو بشكل سريع قبل ظهور علامات النضج الجنسي ويصل النمو ذروته في سن 12- 13 سنة عند البنات وفي سن 14-15 سنة عند الأولاد، وهذه الأرقام عبارة عن معدلات وقد يبدأ النمو السريع قبل سنتين أو بعد سنتين من هذه المعدلات.
وحتى قبل البلوغ فإن الأولاد والبنات يكونون في حجم متساوٍ، ولكن عندما يبدأ البلوغ فإن النمو وبخاصة الطول يزداد عند البنات قبل الأولاد وتكون البنت أطول من الولد في نفس العمر، وبالرغم من أن الأولاد يبلغون في سن متأخرة عن البنات إلا أنهم يلحقونهم في الطول ويزدادون عليهم طولاً بعد سن 14 سنة.
__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 26-05-2008, 08:44 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي

الطاقة الحرارية
تعتمد احتياجات الطاقة الحرارية لطلبة المدارس حسب العمر والجنس ومقدار النشاط البدني المبذول يومياً، وبصفة عامة فإن احتياجات الطاقة للأولاد والبنات خلال المرحلة العمرية 6-10 سنوات متساوية وتتراوح بين 1800-2000 سعرة حرارية في اليوم. وترتفع كمية الطاقة التي يحتاجها المراهقين الذكور إلى 2500 سعرة حرارية في المرحلة العمرية 11-14 سنة وتصل إلى 3000 سعرة حرارية عند عمر 15-18 سنة. أما عند المراهقات فتكون كمية الطاقة التي يحتجن إليها أقل من المراهقين وتبلغ حوالي 2200 سعرة حرارية خلال المرحلة العمرية 11-17 سنة.

البروتين
تفيد البروتينات في تعويض وتجديد خلايا الجسم وبناء الأنسجة، كذلك فإن الهرمونات والمضادات الحيوية (التي تدافع عن الجسم ضد الجراثيم)، وجميع الإنزيمات تتكون من مواد بروتينية ويعطي غرام واحد من البروتين حوالي 4 سعرات حرارية.
وتتوقف الاحتياجات الغذائية من البروتين لطلبة المدارس على معدل النمو ونوعية البروتينات الموجودة في الوجبة الغذائية، فالمعروف أن البروتينات ذات المنشأ الحيواني تحتوي على جميع الأحماض الامينية التي يحتاجها الجسم، أما البروتينات ذات المنشأ النباتي فغالباً ما ينقصها نوع أو أكثر من هذه الأحماض ويحتاج تلاميذ المرحلة الابتدائية (7-10 سنوات) حوالي 28 غرام بروتين في اليوم وترتفع هذه الكمية إلى 45 غرام و 59 غرام للمراهقين في المرحلة العمرية 11-14 سنة و 15-18 سنة على التوالي. وتتساوى البنات مع الأولاد في احتياجاتها من البروتين عند عمر 11-14 سنة، ولكنهم يحتجن إلى كميات أقل من الأولاد في المرحلة العمرية 15-18 سنة.

الدهون
تعتبر الدهون مصدر مكثف للطاقة الحرارية وحوالي غرام واحد من الدهون يعطي 9 سعرات حرارية، وقد كان في السابق يوصى بأن لا تتجاوز الطاقة المتناولة من الدهون عن 30% من الطاقة المتناولة في اليوم. ولكن التوصيات الحديثة لمنظمة الصحة العالمية تشير إلى أن لا تتجاوز الدهون 20% من الطاقة الكلية، وهذا راجع إلى ازدياد نسبة زيادة الوزن والسمنة عند مختلف فئات المجتمع وإلى علاقة الدهون (بخاصة الحيوانية) بأمراض القلب. وينصح دائماً بالتقليل قدر الإمكان من استخدام الدهون الحيوانية واستبدالها بالزيوت النباتية بخاصة زيت الذرة وزيت عباد الشمس.
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 26-05-2008, 08:45 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي

الكربوهيدرات
تعتبر الكربوهيدرات المصدر الأساسي للطاقة الحرارية وكل غرام واحد من الكربوهيدرات يوفر 4 سعرات حرارية ويجب أن توفر الكربوهيدرات 45-60% من السعرات الحرارية التي يحتاجها الطالب وهذا يتوقف على عمر الطالب ونشاطه البدني. وتوصي منظمة الصحة العالمية بأن يكون جزء كبير من الكربوهيدرات المتناولة من الحبوب الكاملة وذلك لأهمية تناول كميات كافية من الألياف الغذائية التي توجد بكثرة في نخالة القمح والحبوب الكاملة والفواكه والخضراوات والمكسرات.

الفيتامينات
تفيد الفيتامينات في تنظيم عمليات الصيانة والنمو في الجسم ومقاومة الأمراض وبعضها ضروري لتحويل وتمثيل الطاقة الحرارية في الجسم وهناك نوعين من الفيتامينات: فيتامينات ذائبة في الدهون وهذه تشمل فيتامينات أ، د، هـ، ك، وفيتامينات ذائبة في الماء وتشمل فيتامينات ب وفيتامين ج.
وتزداد احتياجات طلبة المدارس لمعظم الفيتامينات خلال مرحلة المراهقة (11-18 سنة) وذلك لتلبية متطلبات النمو وعادة ما يعاني بعض الطلبة من نقص في بعض هذه الفيتامينات خاصة فيتامينات أ، ج نتيجة عدم تناول وجبات غذائية متوازنة. وهذا يؤثر على حصول أعراض نقص هذه الفيتامينات على هؤلاء الطلبة.

العناصر المعدنية
تساعد العناصر المعدنية في التفاعلات الكيميائية الحيوية وتحافظ على التوازن الحامض القاعدي في الجسم وكذلك لعملية بناء الأنسجة والعظام والوقاية من الأمراض ويحتاج الطلبة في مرحلة المراهقة إلى زيادة ما يقارب 50% من الكالسيوم والفوسفور التي يحتاجها طالب المرحلة الابتدائية وذلك لمتطلبات النمو السريع بخاصة في زيادة الطول عند مرحلة البلوغ. وتكون احتياجات البنات من الحديد أكثر من الأولاد وذلك لتعرض البنات للدورة الشهرية وتعويض الحديد المفقود في الدم.

الماء
بالرغم من الأهمية الصحية للماء لطلبة المدارس إلا أنه لم يعطى الاهتمام الكافي من قبل الأسرة والمدرسة ويشكل الماء نسبة عالية من تركيب الجسم ويعتبر عنصراً ضرورياً لإتمام جميع التفاعلات الكيميائية في الجسم وفي نقل العناصر الغذائية أثناء العمليات الحيوية في الجسم ولتنظيم درجة حرارة الجسم، كما أن الماء يدخل في تركيب أنسجة الجسم وخلاياه. ونقص تناول الماء أو السوائل يسبب التعب والإرهاق وضعف التركيز وضعف الإنجاز الرياضي عند طلبة المدارس.
يفقد الجسم الماء عن طريق العرق والتنفس، وتتوقف كمية الماء التي يحتاجها الطالب حسب وزنه وعمره والنشاط البدني، وبصفة عامة يحتاج طلبة المدارس حوالي ربع كوب من الماء يومياً لكل كيلوغرام من وزن الجسم وأن كان ذلك يتوقف على حرارة الجو والرطوبة ومقدار النشاط البدني.
__________________
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 26-05-2008, 08:45 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي

التغذية الصحية لطلبة المدارس
يقصد بالتغذية الصحية حصول الطالب على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم عن طريق الطعام وبكميات كافية لنمو الجسم وأداء الأعضاء الحيوية. وللحصول على هذه العناصر يجب أن يتناول الطالب مجموعة مختلفة من الأطعمة في اليوم وكذلك في الأسبوع لضمان عدم حصول أي نقص في عنصر غذائي أو عناصر غذائية مهمة للجسم. وتفيد الدارسات أن طلبة المدارس لا يتناولون كفايتهم من الكالسيوم والحديد والزنك وحمض الفوليك وفيتامين ب6، ويكون غذاءهم قليل الألياف الغذائية. ولكن وجد أن تناول الدهون يكون عالياً بخاصة في مرحلة المراهقة. كما تبين أن العادات الغذائية للأولاد أفضل من البنات من ناحية التنويع في الأطعمة المتناولة والانتظام في تناول وجبة الفطور.

فوائد التغذية الصحية لطلبة المدارس
§ الطالب الجائع يكون أكثر قابلية للمشاكل السلوكية والعاطفية والأكاديمية في المدرسية.
§ أوضحت الدراسات أن عدم تناول الفطور يؤثر على الأداء المدرسي والإنجاز الرياضي.
§ الطالب الذي لديه عادات غذائية خاطئة وقليل النشاط يكون أكثر عرضة للإصابة بمشاكل التغذية مثل فقر الدم والسمنة والنحافة.
§ أن تعود الطالب على التغذية الخاطئة قد تؤدي إلى نتائج عكسية في السنوات اللاحقة (فقد يكون الطالب عرضة للأمراض المزمنة).

التخطيط للتغذية الصحية
لتسهيل أمور تخطيط الوجبة الصحية لطلبة المدارس قسمت الأغذية إلى 6 مجموعات رئيسة، بحيث يتم تناول حصص (كميات) محدودة من كل مجموعة لضمان الحصول على جميع العناصر الغذائية المهمة للنمو والوقاية من الأمراض. ويفضل أن تكون الوجبات اليومية تحتوي على نوع أو أكثر من الأغذية المذكورة في هذه المجاميع، وفي حالة صعوبة ذلك يمكن أن تستكمل الأغذية في هذه المجاميع في اليوم التالي أو الذي بعده بحيث لا يمضي الأسبوع إلا ويكون الطالب قد حصل على أغذية من جميع المجاميع الغذائية.
وتوفر كل مجموعة من هذه المجموعات بعض العناصر الغذائية المهمة للجسم. وبتناول أغذية من كل مجموعة فإن ذلك يساعد في تكامل العناصر الغذائية وبالتالي عدم حدوث نقص في أياً منها ، كما إن تكامل العناصر الغذائية وتحديد كمية تناولها يساعد في الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض المرتبطة بالتغذية في السنوات اللاحقة مثل أمراض القلب والسكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم وبعض أنواع السرطان. ويمكن تلخيص أهم العناصر الغذائية التي توفرها كل مجموعة كالتالي:
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 26-05-2008, 08:46 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي


مجموعة الحبوب والخبز
وتشمل الخبز والمعجنات والمعكرونات ، والقمح والذرة ، والشعير والشوفان والأرز. وتعتبر هذه المجموعة مصدراً مهماً للطاقة ، والألياف الغذائية ، والفيتامينات ب1، ب2، والكاروتين ، ومعدني الكالسيوم والحديد.

مجموعة الخضراوات
وتشمل جميع الخضراوات بأنواعها ، والبطاطا الحلوة ، والقرع. وتعتبر هذه المجموعة مصدراً غنياً للنشا خاصة البطاطا ومصدراً ضعيفاً لكل من البروتين ، ويشكل كل من فيتامين ج والكاروتين أهم الفيتامينات في هذه المجموعة. كما إن هذه المجموعة تعتبر مصدراً مهماً لبعض الأملاح المعدنية مثل الحديد والكالسيوم في الخضراوات الورقية.

مجموعة الفاكهة
وتشمل الفواكه بأنواعها ، حيث تعتبر مصدراً غنياً للفيتامينات والأملاح المعدنية , ومن الثمار التي تنتمي إليها هذه المجموعة التمور والثمار المجففة حيث تعتبر غذاءً غنياً بالطاقة الحرارية الناتجة من السكريات.

مجموعة الحليب ومنتجات الألبان
وتشمل هذه المجموعة الحليب ومنتجاته المختلفة والمشتقة منه سواء في صورة سائلة أو صلبة. وتوفر هذه المجموعة نسبة عالية من البروتين والكالسيوم ، والفيتامينات أ، ب1، ب2، ب6، الفولاسين ، ب12، وتعتبر مصدراً جيداً للفسفور ، والصوديوم ، والبوتاسيوم ، والمغنسيوم ، والزنك. بينما تعتبر هذه المجموعة مصدراً فقيراً بالحديد وفيتامين ج.
وتعتبر هذه المجموعة غنية بالدهون المشبعة التي ينصح بالابتعاد عنها لذا يفضل أن يكون الاستهلاك من هذه المجموعة الأطعمة التي تحتوي نسبة منخفضة من الدهون.

مجموعة اللحوم والأسماك والبقوليات والمكسرات
وتشمل كل من اللحوم الحمراء مثل لحوم الأبقار والأغنام ، واللحوم البيضاء مثل لحوم الطيور والأسماك والبقوليات والبيض والمكسرات. وتعتبر هذه المجموعة مصدراً غنياً للبروتينات ذات القيمة العالية بخاصة في اللحوم والأسماك والبيض.
وتحتوي اللحوم الحمراء على نسبة عالية من الكولسترول لذا ينصح بعدم الإكثار منها واستبدالها قدر الإمكان باللحوم البيضاء والبقول. كما ينصح بإزالة الجلد عن لحوم الطيور لاحتوائها أيضاً على نسبة عالية من الكولسترول.
وتعتبر البقول مصدراً نباتياً غنياً بالبروتين منخفض القيمة مقارنة بالبروتين الموجود في اللحوم ، ولكن يمكن أن يصحح ويصبح متكاملاً إذا ما خلط مع الحبوب أو بقول أخرى ، ومن أمثلة البقوليات الفول ، والعدس ، والفاصوليا ، واللوبيا ، والترمس ، والبازلاء ، والصويا. كما تعتبر البقول مصدراً مهماً للألياف الغذائية ومصدراً تكميلياً للطاقة ، والفيتامينات ب1، ب2، ب3، والفولاسين وتخلو من الكاروتين ، وفيتامين ج.
وتعتبر كل من المكسرات مثل الكازو ، والفستق , والجوز ، والبندق , واللوز، والبكان ، والصنوبر ، والبذور كحب البطيخ والشمام وحب دوار الشمس من المصادر الغنية جداً بالطاقة ، وذلك لارتفاع نسبة الدهون بها والتي تتراوح بين 30% إلى 60% من وزنها ومصدراً جيداً لبعض الفيتامينات والأملاح المعدنية. وتتميز المكسرات باحتوائها على نسبة عالية من الأحماض الدهنية غير المشبعة والتي ينصح بتناولها لما لها من دور وقائي للإنسان من أمراض القلب وينصح بالحرص على تناول المكسرات وأن يكون تناولها بكميات صغيرة كمصدر تكميلي للطاقة.
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 26-05-2008, 08:46 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي

مجموعة الدهون والحلويات
وتعتبر هذه المجموعة غنية بالسعرات الحرارية وبعض الأملاح المعدنية والفيتامينات. وتشمل المواد الغذائية الغنية بالدهون والسكريات مثل الزبدة والمار جرين والشوكولاته والحلويات الأخرى.
ويعطي الجدول التالي مثال للحصص من كل مجموعة من المجموعات الغذائية الست مع الإشارة إلى أهمية الأخذ بعين الاعتبار عدد الحصص اليومية الواجب تناولها من كل مجموعة حسب عمر الطالب وجنسه.

تناول السوائل
يحتاج الطالب إلى كميات كافية من السوائل ولكن ليس على حساب الحليب وعصائر الفاكهة، فعندما يكثر الطالب من تناول المشروبات الغازية أو الماء قدر يؤدي هذا إلى تقليل أو منع تناوله لكل من عصائر الفاكهة والحليب، وهذه الأغذية مهمة للنمو وتوفير العديد من العناصر الغذائية الرئيسة للجسم.
وتشير الدراسات أن الطلبة الذين يتناولون كميات كبيرة من عصائر الفاكهة يحصلون على كميات أعلى من بعض الفيتامينات والعناصر المعدنية من أولئك الذين لا يتناولون كميات كافية من هذه العصائر، ولكن الطلبة الذين يتناولون كميات عالية من عصائر الفاكهة لا يشعرون بالجوع وهذا يجعلهم لا يتناولون إحدى الوجبات الأساسية مما يحرمهم من عناصر غذائية أخرى مهمة لنموهم.



مقدار الحصص الواجب تناولها من المجموعات الغذائية
حسب عمر الطالب وجنسه

أمثلة للحصص وكميتها عدد الحصص المرحلة العمرية (سنة) المجموعة الغذائية
شريحة توست أو ربع رغيف أو 30 غرام من رقائق الذرة أو القمح (Corn Flakes) أو نصف كوب من الحبوب المطبوخة (أرز ، هريس ، شوفان ، معكرونة) أو 6 قطع صغيرة من البسكويت المالح (Crackers). 9 حصص
9 حصص
11 حصص 6-10
11-18 (البنات)
11-18 (الأولاد)
الحبوب والخبز
نصف كوب واحد من الخضراوات الورقية (مقطعة) ، أو نصف كوب من الخضراوات المطبوخة بأنواعها أو ¾ كوب من عصير الخضراوات مثل عصير الجزر أو غيره. 4 حصص
4 حصص
5 حصص 6-10
11-18 (البنات)
11-18 (الأولاد) الخضراوات
فاكهة متوسطة الحجم (موز ، تفاح ، منجة ، برتقال ، كمثرى) ½ كوب من الفاكهة المقطعة أو المطبوخة أو المعلبة ، ¾ كوب عصير فاكهة بأنواعها. 3 حصص
3 حصص
4 حصص 6-10
11-18 (البنات)
11-18 (الأولاد) الفواكـــــــه
كوب حليب أو لبن أو زبادي ، شريحة جبن أو قطعة واحدة جبن مثلثات أو ملعقة طعام جبنة كريمة بأنواعها. حصتان****intbl11-18 (الأول) الحليب ومنتجات الألبان



قطعة من اللحم أو الدجاج أو السمك (50-80 غرام) بما يعادل قطعة من اللحم بحجم الهمبرجر الصغير أو نصف صدر دجاجة أو سمكة صغيرة) ، بيضة واحدة ، ملعقة طعام من زبدة الفول السوداني ، ½ كوب من البقوليات المطبوخة (باجلاء ، فول ، حمص ، لوبيا) أو 1/3 كوب مكسرات. حصتان
حصتان
حصتان
6-10
11-18 (البنات)
11-18 (الأولاد)
اللحوم والأسماك والبقوليات والمكسرات

الأغذية الغنية بالدهون مثل الزبدة واللبنة والمارجرين والأغذية الغنية بالسكريات مثل البقلاوة والكنافة والشوكولاته والحلويات وغيرها. ينصح الإقلال من تناولها قدر الإمكان
6-10
11-18 (البنات)
11-18 (الأولاد)
مجموعة الدهون والزيوت


__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 26-05-2008, 08:47 PM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي

التدريب الدائري
تعريفه:
هو عبارة عن طريقة تنظيمية لأداء التمرينات بأداة أو بدون أداة يراعى فيها شروط معينة بالنسبة لاختيار التمرينات وعدد مرات تكرارها وشدتها وفترات الراحة البينية، ويمكن تشكيلها باستخدام أسس ومبادئ أي طريقة من طرق التدريب المختلفة بهدف تنمية الصفات البدنية.
ويفهم تحت اسم التدريب الدائري التنظيم الذي يتناسب مع بعض الظروف الخاصة، وهو تدريب على حركات تتصف في الغالب بعدم التعقيد، يتم إجراؤها في محطات تدريبية متتالية بهدف تطوير وتنمية الكثير من الخصائص الأساسية بقدر المستطاع عن طريق جرعات من التحميل العالي والمتصف بالتغير الدائم لدرجات التحميل التي تقع على أجزاء الجسم المختلفة ويتم ذلك بتبديل طلاب الفصل أو المجموعة التدريبية بشكل فردي أو على شكل مجموعات مستقلة وصغيرة أو حسب نظام موضوع يتبادل فيه هؤلاء الطلاب المحطات التدريبية في إطار دورة تدريبية تم تكرارها، على ألا يؤدي ذلك إلى وجود فترات في الراحة أو على أن تكون فترات الراحة صغيرة ومحددة.
مميزاته:
1 - أسلوب هام لزيادة كفاءة الجهازين الدوري والتنفسي وزيادة القدرة على مقاومة التعب، والتكيف للمجهود البدني المبذول.
2 - الاهتمام بالفروق الفردية، فيعمل الطالب بما يتلاءم وحالته أو تحدد الجرعة بما يتناسب مع مستواه ومقدرته.
3 - يسهم بدرجة عالية في تنمية الصفات البدنية.
4 - إمكانية تشكيل التمرينات باستخدام أي طريقة من طرق التدريب بحيث يمكن التركيز لمحاولة تنمية واحد أو أكثر من الصفات البدنية.
5 - إنجاز التقييم الذاتي للطالب عن طريق التسجيل في بطاقات المستوى، الأمر الذي يتيح للفرد معرفة مدى تقدمه مما يزيد من دافعيتة نحو الارتقاء بمستواه وتغطية نقاط ضعفه، فيزداد بذلك عامل المنافسة.
6 - إمكانية التدرج بحمل التدريب بصورة صحيحة، وذلك بتطبيق مبادئه.
7 - إمكانية استخدام تمرينات متنوعة طبقاً للإمكانات المتاحة بحيث تكون في أماكن متفرقة، مما يخلق عامل التشويق والتجديد والإثارة.
8 - المساعدة في توفير الوقت والاقتصاد فيه.
9 - الإسهام بدرجة فعالة في إكساب وتنمية السمات الخلقية والإرادية مثل النظام والأمانة والاعتماد على النفس وغير ذلك مما يساعد على فعالية العمل.
10 - إمكانية تصميم دائرة خاصة باحتياجات اللياقة البدنية التي تتركز في رياضية معينة أو نشاط خاص.

أسسه:
للتدريب الدائري أسس يقوم عليها يجب مراعاتها عند تطبيقه لتنمية اللياقة البدنية، وهذه الأسس هي كالتالي:
أ - مبدأ زيادة الحمل:
يعد هذا المبدأ من الأسس الهامة عند تنمية وتطوير الصفات البدنية وقد يختلف أسلوب تطبيق هذا المبدأ تبعاً لكيفية تنظيم طريقة الحمل المستخدم ، فقد يتم بواسطة:
1- إنقاص زمن الأداء مع تثبيت حجمه وشدته.
2- زيادة حجم أو شدة الحمل أو الاثنين معاً مع تثبيت زمن أداء التمرين.
3- تقصير فترات الراحة بين تمرينات المحطات.
وتتضح عند تطبيق مبدأ زيادة الحمل ملامح معينة وواضحة للعمل نشير إليها فيما يلي:
- أن يكون هذا التدريب فردياً.
- أن تقوم زيادة عدد مرات تكرار التمرين ومعدل تقدمه على أساس قدرة الفرد ونسبة سرعته في التحسن.
- أن تكون التمرينات قابلة للقياس.
- أن تكون هذه التمرينات موحدة المستوى، مع ضرورة معرفة المتدرب لمقدار العمل الذي يقوم به.
ب - تحديد جرعة التدريب:
تتحدد جرعة التدريب بناء على نتيجة الاختبار الأقصى الذي تم قبل البداية في برنامج التدريب وتسجيل هذه الاختبارات في بطاقات المستوى أو بطاقات التسجيل، ثم تستخلص فيها جرعة التدريب التي قد تتنوع بين ربع وثلثي أقصى تكرار لكل تمرين.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع