تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
مسار التّصفح » مـنـتـديـات كـــل الــعـرب > منتدى الأسرة > قسم الطفل » تغذية الأطفال

قسم الطفل : الجنين والعناية به، نمو الطفل، طعام الطفل ، تربية وتنشئة الطفل.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-05-2008, 08:36 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي تغذية الأطفال

تغذية الأطفال



تعتبر التغذية السليمة من أهم المواضيع التي تشغل بال كل أم على الإطلاق، في أي بيئة أو مجتمع. ومهما كان مستواها العلمي أو الاجتماعي فالتغذية لها تأثير مباشر وأساس على النمو الجسدي والفكري للطفل، ومثلما تحتاج الآلة إلى مصدر للطاقة كي تؤدي عملها على أكمل وجه، كذلك الإنسان يحتاج إلى الغذاء كمصدر أساسي للطاقة لكي ينمو ويتكامل بشكل صحيح. ولقد أثبتت الدراسات بما لا يقبل الشك أن الأطفال الذين يتغذون بشكل صحيح هم أكثر صحة ونشاطاً ومقاومة للأمراض، وكذلك أكثر قدرة على التعلم واكتساب المهارات فيما بعد.

إن أهمية الغذاء في عملية النمو السليم للطفل دفع خبراء التغذية إلى البحث عن الآلية المثلى لتغذيته في سنين عمره الأولى ذات الأبعاد التكوينية والتأسيسية إلى مراحل حياته المستقبلية.

إن للغذاء اسرار وأبعاد تحدد هيكلية الطفل وسلوكه وتفاعلاته في محيطه، إذ تظهر آثار التغذية على الصفات الجمالية للطفل بالإضافة إلى تحديدها لقوة بنيته الجسدية أو هشاشة صحته كما لفتت الأبحاث الطبية الحديثة إلى دور الغذاء في برمجة الحالة السيكولوجية للطفل في تعديل أو تثبيت استعداداته الوراثية في إبداء ردات فعله تجاه المثيرات الخارجية الواردة. وقد برهنت التخطيطات الدماغية على تأثير العناصر الغذائية الوافدة من وجبات الطعام التي تقدمها الأم لطفلها خلال الثلاث السنوات الأولى من حياته في تحديد مستويات الذكاء عنده لذلك فإن إلقاء الضوء على عالم غذاء الطفل يشكل دليلاً مفيداً للأم يساعدها في إعداد ولدها على أسس علمية متينة.


تبدأ تغذية الطفل المولود حديثاً بعد مرور ثمان ساعات من ولادته وذلك بماء مغلى معقم يُترك ليبرد ثم يضاف إليه السكر، ويتم إعطاء المولود ملعقتين كل 3-4 ساعات.

يتم وضع الطفل على صدر الأم عند تحسن حالتها وذلك فى اليوم الثانى أو الثالث حسب استطاعة الأم، ولكن هذه الفترة كحد أقصى ولا ينبغى أن تنتظر أكثر من ذلك حتى تعود الطفل على الرضاعة الطبيعية. بالإضافة إلى أنه فى الأيام الأولى يحتوى الثدى على "لبن السرسوب" وهو سائل بروتينى مفيد للطفل لأنه يحتوى على نسب عالية من البروتين وأيضاً كمية كبيرة من الأجسام المضادة للميكروبات والتى تحمى الطفل خلال الشهور الأولى من ولادته. ويستمر لبن السرسوب فى ثدى الم لمدة يومين ثم يبدأ الثدى بعدها فى إفراز الحليب الطبيعى.



ويتميز الحليب الطبيعي:

- أن حليب الأم هو الوحيد الذي يحتوي علي الكمية اللازمة من المواد الغذائية التي تساعد طفلك علي النمو وبالكميات المطلوبة فقط.

- هذا الحليب سهل الهضم بالنسبة للطفل.

- هذا الحليب يحتوي علي مواد لحماية الطفل من الالتهابات ويقلل من مخاطر حدوث حساسية للطفل.

- هذا الحليب دائماً نظيف ومعقم وفي درجة حرارة معتدلة للطفل.

- هذا الحليب جاهز دائماً للتغذية في أي وقت يحتاجه الطفل.





التعديل الأخير تم بواسطة أماني ناصرالدين ; 04-05-2008 الساعة 09:57 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 04-05-2008, 08:45 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

الشهر الاول حتى الثالث:

رضاعة طبيعية وغالبا" ما يصل عدد الرضعات اليومية إلى ست رضعات كل أربع ساعات. او الحليب الاصطناعي المناسب له دون أية تغذية إضافية.

الشهر الرابع:

متابعة الرضاعة الطبيعية بمعدل خمس إلى ست رضعات في اليوم مع إعطائه وجبات الحبوب المضاف إليها الحديد كالذرة والقمح والأرز . تعطى الحبوب عن طريق الملعقة بكميات صغيرة جدا" في البداية ثم تزداد تدريجيا.


الشهر الخامس والسادس :

متابعة الرضاعة الطبيعية من أربع إلى خمس رضعات إضافة إلى إعطاءعصير الفواكه بكميات قليلة وتكون مخففة بالماء بالإضافة إلى الخضار المطبوخة والمهروسة كالجزر والكوسة والبطاطا وكذلك الفواكه المهروسة كالتفاح والموز .


الشهر السابع :


مواصلة الرضاعة الطبيعية إضافة إلى البدء في إعطاء اللبن ، الدجاج، واللحوم المسلوقة للطفل إضافة إلى البقوليات كالعدس والفاصوليا وذلك بعد نقعها في الماء قبل الطبخ مع الاستمرار في تقديم الخضراوات والفواكه.


الشهر الثامن حتى العاشر :

متابعة الرضاعة والإستمرار في إعطاء ما ذكر سابقا" مع زيادة الكميات حسب حاجة الطفل كما يمكن إطعامه البسكويت الغير محشي مع إضافة الزيوت النباتية بكميات صغيرة جدا" إلى طعامه .


سنة و ما فوق :


وبعد ان ينهي عامه الأول يجب ان تهتمي أكثر بغذائه مع مواصلة الرضاعة الطبيعية او الصناعية او هما معاً يمكن البدء بإعطاء الطفل طعام العائلة العادي مع التذكير بأنه من المفضل عدم إعطاء الطفل حليب البقر قبل عمر السنة خاصة للأطفال الذين يتحدرون من عائلة فيها سوابق للحساسية مثل الربو و الرشح التحسسي.
وهنا يبدأ في أكل السمك ولكن الا يكون مقليا بل مسلوق او مشوي والافضل المسلوق. وينصح أيضاًُ الأطباء بعدم اعطاء البيض للطفل .إلا بعد عامه الأول

إن إطعام الطفل بالشكل الصحيح ليس بالأمر السهل دائما



رد مع اقتباس
  #3  
قديم 04-05-2008, 09:08 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي


الهرم الغذائي






الهرم الغذائي هو الذي يمثل أنواع الأكل المختلفة وأثرها على صحة الجسم سواءً كانت للطفل السليم أو للطفل المصاب بداء السكري . وتتمثل كما يلي :

قاعدة الهرم الغذائي:

وهو يمثل أنواع الأكل التي يحبذ الإكثار من أكلها خلال اليوم وأمثلة ذلك هي الخضروات بجميع أنواعها والتي لا تحتوي على نسب عالية من السكر أو السعرات الحرارية وكذلك فهي تحتوى على نسبة عالية من الألياف والفيتامينات والمعادن الضرورية لبناء جسم الإنسان السليم .كذلك من أمثلة هذه الفئة البقوليات والفواكه وخبز الحب لاحتوائها جميعا" على الألياف .

وسط الهرم الغذائي:

وهو يمثل أنواع الأكل التي يأكلها الإنسان ويكون حذراً في كمية أكلها مثل اللحوم (يفضل أكل اللحوم البيضاء عن اللحوم الحمراء) ، السمك ، الدواجن مع إزالة الجلد الخارجي بعد الطهي ، الحليب ومشتقاته من فشدة , جبن , زبادي ويفضل تناول المستحضرات قليلة الدسم من هذه الأنواع لجميع أفراد الأسرة سواءً كان مصاباً أو غير مصاباً بداء السكري .

قمة الهرم الغذائي:

وهي تمثل أنواع الأكل المحظورة والتي يجب أكل كمية قليلة جداً منها وذلك عند حصول الشهوة لها مثل سكر المائدة ، الأيسكريم ، الزبدة ، وغيرها من أنواع الأطعمة المحتوية على السعرات الحرارية العالية.

ملاحظة: يجب عدم حرمان الطفل أو الطفلة المصابة بداء السكري من الأنواع التي ذكرت في قمة الهرم الغذائي إذا اشتهاها الطفل ولكن يجب إعطاء كمية قليلة منها وتأخير وقت إعطائها بذلاً من أحد الوجبات الخفيفة ولا تكون بشكل يومي



التنوع الغذائي:

من أهم المفاهيم التي يركز عليها الهرم الغذائي هو الغذاء المتنوع و المتوازن المحتوي على كافة المجموعات الغذائية، والنصيحة التي يوجهها خبراء التغذية بهذا الخصوص هي: ليكن نظامنا الغذائي مليئاً بالأغذية من كل المجموعات و الألوان كل يوم.


كميات الطعام الصحية تختلف من مجموعة لأخرى:

نستطيع أن نرى في الشكل الجديد من الهرم الغذائي إختلاف المساحات التي تحتلها كل مجموعة غذائية، فمثلاً اللون الأصفر الذي يرمز الى الدهون والزيوت يحتل مساحة أقل من تلك التي تحتلها الألوان الأخرى، وهذا لأننا نحتاج الى كمية غذائية من هذه المجموعة، أقل مما نحتاج من المجموعات الأخرى.


ونرى أيضاً في هذا الهرم أن المساحات اللونية:

تبدأ عريضة، ثم يقل عرضها تدريجياً حتى يصل الى القمة، وهذا مصمم لكي يظهر أن نوعية الأصناف داخل المجموعة الواحدة لا تتساوى في المحتوى من السعرات الحرارية، فضمن مجموعة الفواكه مثلاً، نجد أن فطيرة التفاح مثلاً قد تكون في الجزء الأقل عرضاً من الهرم، ذلك لأنها مليئة بالسكر والدهن، أما التفاحة الكاملة فهي في الجزء العريض من الهرم، وذلك لأننا نستطيع أن نأكل أكثر من تفاحة واحدة دون أن يخل هذا بنظامنا الغذائي الصحي.


ما يناسب غيرك قد لا يناسبك:

كم تحتاج من الغذاء؟ كلنا نحاول أن نجيب عن هذا السؤال لنحتفظ بصحتنا ورشاقتنا، ولكن صعوبة السؤال تكمن في أن إجابته تعتمد على عوامل كثيرة تشترك في بناء الشخص، كالعمر، والجنس، ومدى نشاط الشخص وحركته، ولهذا علينا وضع هذه العوامل في الإعتبار عند تصميم النظام الغذائي الخاص بالأطفال.


الوصول الى القمة يأتي عبر الصعود درجة.... درجة:


فالتغيرات الجذرية في النظام الغذائي يأتي عبر إدراك تأثير الغذاء المتوازن على الصحّة، وبالتالي يجب على الشخص أن يضيف تدريجياً الى عاداته الغذائية عادة صحية جديدة كل يوم لتصبح جزءاً من روتينة اليومي ونمط غذائه دون أن يتعرض لتغير مفاجئ ومربك قد لا يأتي بالنتيجة المرغوبة.


إرشادات الهرم الغذائي:

قدم الهرم الغذائي خطوطا إرشادية عامة للكبار والصغار على حد سواء، تتعلق بالكميات التي يحتاجونها حسب أعمارهم المختلفة للحصول على نظام غذائي متوازن،ونجد في الفقرات التالية خطوطاً عريضة وأمثلة عن الكمية التي قد يحتاجها الطفل يومياً.



1. مجموعة الحبوب والنشويات

الخبز - الحبوب - الرز - جميع أنواع المعجنات : من 6 إلى 11 مرة:

تحتوي هذه المجموعة على النشويات المركّبة التي تؤمّن الطاقة لكافة الأعمار، وهي غنية بالفيتامينات والمعادن مثل: الأرز، الخبز والمعكرونة. ولكي يحصل الطفل على قيمة غذائية أعلى، اختاري الحبوب الكاملة كخبز النخالة، الأرز الأسمر، الشوفان والبرغل، فهي غنية بالحديد، الفيتامين ب والألياف الصحية.

فتساعده على التركيز والإنتباه والقدرة على اللعب وأداء النشاطات الجسمانية. ويحتاج الأطفال من سن الرابعة حتى الثامنة من العمر إلى ثلاث أونصات (100 غرام) من الحبوب في اليوم، وهو ما يعادل 3 شرائح من الخبز تقريباً.







2. . مجموعة الخضار:

جميع أنواع الخضار بكل ألوانها : من 3 إلى 5 مرات :

تتميز هذه المجموعة بغناها بالألياف الصحية, المعادن والفيتامينات, مثل: الخضار الورقية كالسبانخ الغنية بالحديد, الجزر الغني بالفيتامين أ والبندورة الغنية بالبوتاسيوم و هي من الأغذية التي لا يحبذ أكثر الأطفال تناولها و تحتاج للتحايل و المناورة عند إطعام الطفل.

تزود الخضروات الجسم بالكثير من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسم الطفل للنمو والحفاظ على الصحة الجيدة، وكذلك توفر الخضروت الكثير من الألياف الغذائية التي تساعد في عملية الهضم. ويحتاج الأطفال من سن الرابعة وحتى الثامنة من العمر الى مايعادل كوباً ونصف من الخضروات المطبوخه او غير المطبوخة يومياً.







3. . مجموعة الفاكهة:

جميع أنواع الفواكه : من 2 إلى 4 مرات :

هذه المجموعة غنية بالألياف, الفيتامينات والمعادن مثل مجموعة الخضار. كما تحتوي أيضاً على مواد مضادة لتأكسد الخلايا، مثل: الفراولة أو الفريز والبرتقال الغنيين بالفيتامين سي.

تساعد هذه المكونات في عملية الهضم. ويحتاج الأطفال من سن الرابعة وحتى الثامنة من العمر ما يعادل كوباً ونصف الكوب من الفواكه يومياً أي مايعادل مقدارين. ويفضل إستبدال الحلويات بالفواكه كلما أمكن وذلك لتقليل إستهلاك السكريات.








4. مجموعة الحليب ومشتقاته:

(3 أكواب يومياً أو ما يعادلها) :

تحتوي هذه المجموعة التي تتشكل من الحليب، اللبن، اللبنة والجبن، على الكالسيوم الذي يلعب دور أساسي في تقوية العظام والأسنان ودعم مرحلة النمو عند الطفل , إضافة إلى احتوائها على الفيتامين د, ب12 والبروتينات.

ويحتاج الأطفال من سن الرابعة وحتى الثامنة من العمر الى مايعادل كوبين من منتجات الألبان يومياً. ويفضل إدخال المنتجات قليلة الدسم في غذاء الأطفال بعد سن الثانية من العمر.







5. مجموعة اللحوم والبقوليات: ( البروتين)

و تشمل: اللحوم - الطيور - الأسماك - المكسرات - البيض - البقوليات : من 2 إلى 3 مرات :

تعتبر هذه المجموعة مصدراً غنياً بالبروتين الضروري لمرحلة النمو وتجديد الخلايا عند الطفل، فهي تحتوي على الفوسفور، الفيتامينات (ب6, ب12) والمعادن (زنك، حديد، مغنيزيوم).
ويحتاج الأطفال من سن الرابعه وحتى الثامنه من العمر الى أربع أونصات (120 غراماً) من هذه الأصناف الغذائية. ويفضل تناول اللحوم والأسماك مشوية وعدم الإكثار من تناول الأطعمة المقلية والدسمة.








6. مجموعة الزيوت:

و تشمل : الدهون – الزيوت – السكريات : بشكل قليل (من 5 إلى 6 ملاعق صغيرة يومياً) :

الدهون والزيوت عناصر رئيسية لتغذية الجسم. أما السكريات فهي سريعة الذوبان في مجرى الدم لتزود الأطفال بالطاقة السريعة. هذه المجموعة ضرورية للحصول على جسم متوازن وصحي، ولكن في الوقت نفسه يجب أن يتم تناولها بإعتدال ودون إفراط، لأن كثرة تناولها تؤدي الى زيادة الوزن







7. وأخيراً يوصي الهرم الغذائي بممارسة الرياضة يومياً أو أغلب أيام الأسبوع لمدة 30 دقيقة على الأقل في كل مرة.
للحفاظ على صحتهم وأوزانهم ضمن المعدل الطبيعي. وتساعد التمارين الرياضية اليومية على النمو الصحي و الجسمي والعقلي والأجتماعي للطفل..




رد مع اقتباس
  #4  
قديم 04-05-2008, 09:20 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي


نصائح للأم في تغذية أطفالها:



1. منذ الولادة – 4 أشهر لا يحتاج الطفل في هذه المرحلة الى الماء لان حليب الام كافي حيث يحتوي على نسبة 90% من الماء الكافي للطفل في هذا السن.

2. يجب ألا نطعم الطفل الحبوب ا(مثل السيريلاك وغيره) قبل بلوغ 6 أشهر لان للاسباب التالية:

* عدم اكتمال الجهاز الهضمي للطفل.

* يؤدي ذلك إلى صعوبة النوم عند الطفل.

* إطعام الطفل الطعام العادي قد يؤثر على طلبه لحليب الأم.


3. علامات شعور الطفل بالشبع:

* يبتسم أو يتوقف عن الرضاعة

* ينام

* يعض الحلمة

* يغلق شفتيه

* يبتعد عن حلمة الثدي او الزجاجة

* يطبق شفتيه بقوة عند محاولة ارجاع الحلمة الى فمه


4. بعد الستة أشهر يفضل الحبوب المخصصة للأطفال والمقواة بالحديد

(ولكن يجب استشارة الطبيب اولا عن إمكانية إعطائه نقاط الحديد)


5. عندما يأكل الطفل كفايته فإنه:

*يصرخ او يبكي

*يغطي فمه بيديه

*يبصق ماتبقى من طعام في فمه

*يتجه برأسه بعكس الملعقة


6. كثيراً من الأمهات يرهقهم ان طفلها لا يتناول الكمية التي ترغبها الأم متجاهلة ان حجم معدة الطفل صغيرة مقارنة بمعدتها ( في عمر 10- 12 شهر)

* فمثلا حصص الحبوب .... الحصة الواحدة من 1-2 ملعقة طعام فقط كافية لاشباع الطفل

* حصص الفواكهه والخضرة ... .... الحصة الواحدة من 1-2 ملعقة طعام فواكهه او خضرة أو 90مل عصير مخفف بالماء فقط كافية لاشباع الطفل.

* حصص اللحوم .... ربع كوب من اللحم أو السمك


7. الأطعمة التي تؤجل إلى ما بعد عمر السنة :

* بياض البيض

* حليب الأبقار الطازج

* العسل


8. بعض الأمور الهامةعند البدء بإعطاء الطعام الجامد:

* خبراء التغذية لا ينصحون باستعمال أغذية سابقة الإعداد؛ لأنها صورة من صور القمح أو الحبوب أو الخضراوات مع احتوائها على مادة حافظة ومكسبات طعم ورائحة ومواد للتلوين والتحلية، فالبعد عن هذه الكيماويات أفضل؛ لأن كبد الطفل أقل من أن يستوعب أو يتحمل إضافة كيماويات للجسم.


* تجنبي الملح في طعام طفلك.

* عدم إضافة السكر الى الطعام الجامد.

* لا تحتفظي بالطعام المتبقي لمدة طويلة .

* استعملي الملعقة وليس الزجاجة.

* الأهتمام بنظافة الأواني وأدوات الطعام .

* احتضان الطفل أثناء الطعام.

* تشويق الطفل للطعام بوضع الطعام داخل الفم وخارجه وتحريكه.

* عدم إضافة أصناف طعام جديد في وقت واحد.



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-05-2008, 09:36 AM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

آثار سوء التغذية للأطفال



سوء التغذية هو أحد الأسباب الرئيسية والأكثر شيوعاً من الأمراض الجسدية التي تصيب الأطفال بصورة عامة، ويعود السبب الأول لابتلاء الطفل بسوء التغذية إلى جهل الأهل بالطريقة الصحيحة لتغذية الطفل، واتباع الإرشادات والنصائح التي لا تنتهي للأقرباء أو الجيران في كثير من الأحيان، دون أدنى سؤال أو استفسار عما إذا كانت هذه الإرشادات صحيحة أم لا...!! فما بالك إذا كانت تشكل خطراً على الطفل؟ أو كانت السبب الرئيسي لكثير من الأمراض الشائعة .


يعاني الأطفال سيئو التغذية عادة من العوارض التالية:

1- نقص الحيوية والنشاط.

2- فقدان الشهية ما يؤدي إلى سوء الحال أكثر فأكثر.

3- نقص النمو وعدم اكتساب الوزن بالشكل الطبيعي إضافة إلى التأخر في المشي أو النطق.

4- قلق واضطراب وبكاء مستمر دون علة ظاهرة وكذلك عدم القدرة على النوم.

5- الاسهالات المتكررة والمقاومة للعلاج في أكثر الأحيان.

6- الأمراض الجلدية كالأكزما والطفح الجلدي و....

7- تكاثر الطفيليات في الجسم، ومنها الديدان في الأمعاء وأنواع الفطريات المختلفة التي تتكاثر على الجلد والأغشية المخاطية والتي قد لا تتجاوز مع العلاج في ظل وجود واستمرار المشكلة الأساس وهي سوء التغذية.

ويعود سبب ذلك إلى الضعف في مناعة الجسم نتيجة سوء التغذية، ما يؤدي إلى إصابة الطفل بالأمراض المعدية وغير المعدية بشكل متكرر. والأهم من كل ذلك، أن ابتلاء الطفل بهذه الأمراض يفوق من حيث الشدة ابتلاء أولئك الذين يتغذون بشكل صحيح بأضعاف مضاعفة. فالحصبة مثلاً، وهو مرض شائع جداً وغير خطير نسبياً في العادة، يمكن أن يتسبب بعوارض وخيمة وحتى مميتة لدى الأطفال الذين لا يتمتعون بتغذية سليمة.

يكفي مثالاً، من أجل توضيح هذه المسألة، أن الكثير من الأمهات يشكين دائماً من الإسهالات المتكررة لدى أطفالهن ولا يتركن علاجاً إلا ويجرّبنه ولكن دون فائدة!! في حين أن العلة قد تمكن فقط وفقط في سوء التغذية. وكذلك الأمر في الكثير من الأمراض الجلدية المزمنة كالأكزما وتقرح الجلد والأنسجة المخاطية واللسان وغيرها من الأمراض الشائعة جداً لدى الأطفال. ولا ينفع معالجة هذه العوارض من دون التخلص من العلة الأصلية





لخص من مواقع عدة
__________________
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 05-05-2008, 02:58 AM
سعد ناصرالدين سعد ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقب
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 4,586
افتراضي

مــــــــــــا شــــــــــــــــــــــــاء الله

موضوع متكامل متناسق بديع


شكرا لمجهوداتك القيمة
__________________
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 06-05-2008, 09:33 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد ناصرالدين مشاهدة المشاركة
مــــــــــــا شــــــــــــــــــــــــاء الله

موضوع متكامل متناسق بديع


شكرا لمجهوداتك القيمة

شكراً أستاذنا القدير

فلولا توجيهاتك وتعليماتك

لما وصلنا إلى ما صرنا إليه

لك مني ألف تحية وسلام
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-03-2010, 12:48 PM
fouzia fouzia غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2009
الدولة: المغرب
المشاركات: 81
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيك موضوع قيم جدا

جزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-06-2010, 01:53 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة fouzia مشاهدة المشاركة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبارك الله فيك موضوع قيم جدا

جزاك الله خيرا
الأخت فوزية

شكرا ً لمرورك الكريم

تحياتي ومودتي
__________________
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 06-02-2011, 12:36 PM
جيهان ناصر الدين جيهان ناصر الدين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 467
افتراضي

مشكورة أختي الاماني على هذا الموضوع الروعة
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع