تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
مسار التّصفح » مـنـتـديـات كـــل الــعـرب > منتدى الألعاب و التسالي > قسم الألعاب و التسالي » مسابقة القاموس العجيب لمن يجب البحث والإبداع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 13-04-2011, 07:36 PM
الصورة الرمزية ابو حسام
ابو حسام ابو حسام غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,754
افتراضي

وين فريقي؟
__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 13-04-2011, 07:46 PM
الصورة الرمزية ابو حسام
ابو حسام ابو حسام غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,754
افتراضي

ربما لم افهم المسابقه كثيرا..عقلي مشتت جدا..
لكني ساشارك..

ورده..سأحدثكم عن الورده..

الوردة ..
تلك التي تعيش الحياة برقة ... بجمال ... بأناقة ...
هي لا تؤذى ..
هي تعطي ولا تأخذ ..تعطيك بسمة ترتسم على وجوه احبتك..وهمسة دافئه تملؤ قلبك..
ولن تأخذ منك لا مدحا..ولا اجرا..يكفيها نظرة حنان..

الوردة تعيش الحياة بشفافية.. بلونها الجميل الذي لا تصطنعه لاحد.. وإنما تظهر على حقيقتها ..
الوردة تُقْطَف ولا تَقْطِف ..
نحن نؤذيها...نبعدها عن عائلتها...نقطفها من عروقها... لتذهب الى أجلها وتموت ..تموت من اجل سعادتك..وكل هذا..لن تأذيك يوما..مهما فعلت..

امسكها بيدك وتفكر..تعطيك الرائحة الزكية العطرة ... فهل طالبتك بمقابل ؟؟
في رقتها واناقتها وجمالها وبهائها ..

فلمَ لا تكون انت كالورده..؟

تدبر معي..
هي تسقى بالماء .. وأنت تسقى بالأخلاق الحميدة ,بحب الله وذكره ..
هي تنمو في التربة...وأنت تنمو في إناء من الأخلاق والقيم ..
هي تصبح فتكون عليها قطرات الندى .. وانت تصبح فترطب لسانك بذكر الله وشكره ..

فما أجمل أن تعيش الحياة بقلب طيب ..قلب رقيق ... نظرة مشرقة ...
ما أجمل ان تعيش حياتك كوردة لها عطر جميل .. تسقي بطيبة القلب .. تعيش بنور الأمل .. تحيا في إناء من الأخلاق والقيم ..

لك وللورده كل التحيه..
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 13-04-2011, 07:46 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

الأخ الكريم أبو حسام
بعد السلام والتحية والتقدير والإحترام

يمكنك أن تكون وحدك فريقا ً
ويمكنك إختيار من تريد للمشاركة معك

ونحن بالإنتظار
ولك التحايا والدعاء بالخير والثواب

__________________
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 14-04-2011, 09:07 AM
الصورة الرمزية ابو حسام
ابو حسام ابو حسام غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: فلسطين
المشاركات: 2,754
افتراضي

فريق لوحدي...ممم بصير..
الي حابب ينضم يدفع رسوم الانضمام واهلا وسهلا به في فريقي..هه
__________________
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 14-04-2011, 03:07 PM
جيهان ناصر الدين جيهان ناصر الدين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 467
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأماني مشاهدة المشاركة
القديرة جيهان ناصر الدين

أتقدم بالشكر الجزيل لك على هذا الموضوع الرائع
و بناءً على ما جاء به من شروط فقد شكلت فريقا يتكون من
سعدي جودة / الأماني / إسماعيل الأول
أبدت الأماني موافقتها و استجابت للفكرة و سأدمج ما كتبته بعد هذه المقدمة
أما إسماعيل الأول فعلى ما يبدو أن منشغلا بالأحداث الأخيرة التي تجري في غزة
فعمله كمسئول في الهلال الأحمر يتطلب اليقظة و الحيطة ( كان الله في عونهم )
على العموم رأيت أنا و الفاضلة الأماني أن نخرج عن المعنى الحرفي للكلمة و أن نبحر
في مدلولات أخرى علها تفيد القراء الكلمة المطلوبة ( الوردة )
فكتبت الأماني عن : وردة والدة طرفة بن العبد
وسأدرجه في رد منفصل

أما أنا فقد رأيت أن أكتب حول تفسير الآية الكريمة

{ فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
سورة الرحمن الآية ( 37 )

من تفسير : تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان للشيخ عبد الرحمن بن سعدي
{ 37 } { فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ }

{ فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ } [أي] يوم القيامة من شدة الأهوال،
وكثرة البلبال، وترادف الأوجال، فانخسفت شمسها وقمرها، وانتثرت نجومها،
{ فَكَانَتْ } من شدة الخوف والانزعاج

{ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ }
أي: كانت كالمهل والرصاص المذاب ونحوه

{ فَبِأَيِّ آلَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ فَيَوْمَئِذٍ لَا يُسْأَلُ عَنْ ذَنْبِهِ إِنْسٌ وَلَا جَانٌّ }
أي: سؤال استعلام بما وقع، لأنه تعالى عالم الغيب والشهادة والماضي والمستقبل،
ويريد أن يجازي العباد بما علمه من أحوالهم،

وقد جعل لأهل الخير والشر يوم القيامة علامات يعرفون بها،
كما قال تعالى: { يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ }
: وَقَوْله : { فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
يَقُول تَعَالَى ذِكْرُهُ : فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاء وَتَفَطَّرَتْ , وَذَلِكَ يَوْم الْقِيَامَة ,
فَكَانَ لَوْنهَا لَوْن الْبِرْذَوْن الْوَرْد الْأَحْمَر .


وَبِنَحْوِ الَّذِي قُلْنَا فِي ذَلِكَ قَالَ أَهْل التَّأْوِيل.
ذِكْرُ مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 25583 - حَدَّثَنِي سُلَيْمَان بْن عَبْد الْجَبَّار ,
قَالَ : ثنا مُحَمَّد بْن الصَّلْت , قَالَ : ثنا أَبُو كُدَيْنَة , عَنْ قَابُوس ,
عَنْ أَبِيهِ , عَنِ ابْن عَبَّاس { فَكَانَتْ وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
قَالَ : كَالْفَرَسِ الْوَرْد .

25584 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن سَعْد ,
قَالَ : ثني أَبِي , قَالَ : ثني عَمِّي . قَالَ : ثني أَبِي عَنْ أَبِيهِ ,
عَنِ ابْن عَبَّاس قَوْله : { فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
يَقُول : تَغَيَّرَ لَوْنهَا . 25585 - حَدَّثَنَا عَبْد اللَّه بْن أَحْمَد بْن حَيَوِيَّة
, قَالَ : ثنا شِهَاب بْن عَبَّاد , قَالَ : ثنا إِبْرَاهِيم بْن حُمَيْد ,
عَنْ إِسْمَاعِيل ابْن أَبِي خَالِد عَنْ أَبِي صَالِح فِي قَوْله : { وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
قَالَ كَلَوْنِ الْبِرْذَوْن الْوَرْد , ثُمَّ كَانَتْ بَعْد كَالدِّهَانِ .

25586 - حُدِّثْت عَنِ الْحُسَيْن ,
قَالَ : سَمِعْت أَبَا مُعَاذ يَقُول : أَخْبَرَنَا عُبَيْد ,
قَالَ : سَمِعْت الضَّحَّاك يَقُول فِي قَوْله : { فَكَانَتْ وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
يَقُول : تَتَغَيَّر السَّمَاء فَيَصِير لَوْنهَا كَلَوْنِ الدَّابَّة الْوَرْدَة .

25587 -حَدَّثَنَا بِشْر , قَالَ : ثنا يَزِيد , قَالَ : ثنا سَعِيد , عَنْ قَتَادَة { وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
هِيَ الْيَوْم خَضْرَاء كَمَا تَرَوْنَ , وَلَوْنهَا يَوْم الْقِيَامَة لَوْن آخَر .

25588 - حَدَّثَنَا ابْن بَشَّار , قَالَ : ثنا مُحَمَّد بْن مَرْوَان ,
قَالَ : ثنا ابْن الْعَوَّام , عَنْ قَتَادَة , فِي قَوْله :
{ فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاء فَكَانَتْ وَرْدَة كَالدِّهَانِ }
قَالَ : هِيَ الْيَوْم خَضْرَاء , وَلَوْنهَا يَوْمَئِذٍ الْحُمْرَة .
* - حَدَّثَنَا ابْن عَبْد الْأَعْلَى , قَالَ ثنا ابْن ثَوْر , عَنْ مَعْمَر ,
عَنْ قَتَادَة { وَرْدَة كَالدِّهَانِ } قَالَ :
إِنَّهَا الْيَوْم خَضْرَاء , وَسَيَكُونُ لَهَا يَوْمئِذٍ لَوْن آخَر .

25589 - حَدَّثَنِي يُونُس , قَالَ : أَخْبَرَنَا ابْن وَهْب , قَالَ : قَالَ ابْن زَيْد ,
فِي قَوْله : { فَكَانَتْ وَرْدَة كَالدِّهَانِ } قَالَ : مُشْرِقَة كَالدِّهَانِ .
وَاخْتَلَفَ أَهْل التَّأْوِيل فِي مَعْنَى قَوْله : { كَالدِّهَانِ }
فَقَالَ بَعْضهمْ : مَعْنَاهُ كَالدُّهْنِ صَافِيَة الْحُمْرَة مُشْرِقَة .

ذِكْرُ مَنْ قَالَ ذَلِكَ : 25590 - حَدَّثَنِي مُحَمَّد بْن عَمْرو ,
قَالَ : ثنا أَبُو عَاصِم , قَالَ : ثنا عِيسَى ; وَحَدَّثَنِي الْحَارِث ,
قَالَ : ثنا الْحَسَن قَالَ : ثنا وَرْقَاء جَمِيعًا , عَنِ ابْن أَبِي نَجِيح , عَنْ مُجَاهِد ,
قَوْله : { وَرْدَة كَالدِّهَانِ } قَالَ : كَالدُّهْنِ .

25591 - حُدِّثْت عَنِ الْحُسَيْن , قَالَ : سَمِعْت أَبَا مُعَاذ يَقُول : أَخْبَرَنَا عُبَيْد ,
قَالَ : سَمِعْت الضَّحَّاك يَقُول فِي قَوْله : { كَالدِّهَانِ }
يَعْنِي : خَالِصَة . وَقَالَ آخَرُونَ : عَنَى بِذَلِكَ :
فَكَانَتْ وَرْدَة كَالْأَدِيمِ , وَقَالُوا : الدِّهَان : جِمَاع , وَاحِدهَا دُهْن .
وَأَوْلَى الْقَوْلَيْنِ فِي ذَلِكَ بِالصَّوَابِ قَوْل مَنْ قَالَ :
عَنَى بِهِ الدُّهْن فِي إِشْرَاق لَوْنه ; لِأَنَّ ذَلِكَ هُوَ الْمَعْرُوف فِي كَلَام الْعَرَب .

وفي كتاب آخر
فَإِذَا انشَقَّتْ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ (37)
فإذا انشقت السماء وتفطرت يوم القيامة,
فكانت حمراء كلون الورد, وكالزيت المغلي والرصاص المذاب؛
من شدة الأمر وهول يوم القيامة

--------------------------------------------------------


هذا ما كتبه الأستاذ سعدي جودة وأرسله لي عبر الرسائل
لأدرجه في الرد
بدوري أشكره على ما أورد وما ذكر وما تفضل
شكرا لكم أختي الأماني/أخي سعدي جودة/أخي اسماعيل الأول لتشكل الفريق
وطبعا المشرفين هم الذين سوف يحكمون على أفضل بحث وأرجو ايضا اهتمامهم بالموضوع لاختيار الأفضل
شكرا لكم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 14-04-2011, 03:10 PM
جيهان ناصر الدين جيهان ناصر الدين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 467
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الأماني مشاهدة المشاركة
الأخت القديرة جيهان

آمل أن يكون فريقنا قد أضاف شيئاً جديداً
إلى بحور علومكم الواسعة
و أن نكون قد أفدناكم ولو باليسير من العلم .

و أخيرا لكم تحايا الورد و الشكر الجزيل لرائدة الفكرة جيهان

سعدي جودة / الأماني

شكرا لك أختي الأماني واخي سعدي جودة على ما قدمتموه
لكم جزيل الشكر


التعديل الأخير تم بواسطة أماني ناصرالدين ; 26-04-2011 الساعة 10:20 PM
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 14-04-2011, 03:12 PM
جيهان ناصر الدين جيهان ناصر الدين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
الدولة: الأردن
المشاركات: 467
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو حسام مشاهدة المشاركة
وين فريقي؟
أخي أبو حسام
يمكن أن تكون لوحدك فريقا ان أردت
واذا أردت يمكن ان تكون فريقا
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 14-04-2011, 08:01 PM
الصورة الرمزية أماني ناصرالدين
أماني ناصرالدين أماني ناصرالدين غير متواجد حالياً
مراقبـــــة - الأماني
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 3,639
افتراضي

الأخت العزيزة جيهان
مساؤك شهد وأحلى

بما أن أربعتنا من المراقبين و المشرفين
فلا يجوز لنا التحكيم
وبعد اذنك سأرسل لأستاذي القدير سعد ناصر الدين
وللأخ الكريم سعيد حسونة
لمساعدتنا على الإشراف معك والتحكيم

ودوما ً لك كل الشكر والإمتنان والتقدير

__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 18-04-2011, 11:43 PM
الصورة الرمزية اسماعيل الأول
اسماعيل الأول اسماعيل الأول غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: غزة - فلسطين
المشاركات: 1,817
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أولاً أشكر الأخت القديرة جيهان على فكرة هذا الموضوع الراقي

وثانيا االشكر للأخ العزيز سعدي والأخت الكريمة الأماني على تفضلهم بضمي الى مجموعتهم

وآسف على تأخري بالدخول للموضوع وذلك لظروف من ضمنها ما أفاد به أخي سعدي

وللمشاركة في هذا الموضوع إحترت في مشاركتي فهل لي عدة خيارات اتقدم بها لأثراء الموضوع أم هي مشاركة واحدة أرجو من الآخت جيهان ايضاح الأمر

على العموم انا اخترت المشاركة بهذا الموضوع وهو بعنوان:

الورد عند العرب لغة وجمالاً


للورد أكثر من لفظ مجانس ومطابق، أغلبها له علاقة بالماء، فبفتح معناه: نور الشجر، وأنوار البساتين، وبكسرها، شرب الماء وطريقة منهله، والحيوان والطير الوارد. وان عبر الورد عن الربيع والرواء، فمجانسه المطابق (الورد) يفيد معنى العطش والحمى والهلاك. وكان حضوره في التراث الإسلامي مع بقية النبات والزروع. عبر الكتب الطبية مثل "القانون في الطب" لابن سينا، "والجامع لمفردات الأدوية" لابن البيطار الأندلسي، وكتب الزراعة مثل "الفلاحة النبطية" ترجمة ابن الوحشية النبطي (القرن الرابع الهجري) وكان حول الزراعة ببابل، وكتب النثر الجامعة. مثل نهاية "نهاية الأرب في فنون الأدب" لشهاب الدين النويري، وكتب أخرى لم تصل إلينا. أقدمها كتاب "فضائل الورد على النرجس" لابن طيفور، وحسب علمنا كان من أوائل المهتمين المعاصرين بتراث الورد صلاح الدين المنجد، في بحثه "الورد في حياة الخلفاء العباسيين" عام (1942) م. ثم عبود الشالجي في بحثه الموجز "الورد" عام (1975) م.
وفي الحياة استخدام وأمثال في الأدب والشعر لكلمة الورد، وعرف الورد أيضاً بمجالس الخلفاء. بعد ظهور الترف فيها، غير أنه كان معروفاً في الجاهلية، فوردة اسم أم صاحب المعلقة طرفة بن العبد وهو القائل:

صغر البنون ورهط وردة غيب *** ما ينظرون بحق وردة فيكم



( لسان العرب)

واسم ابنة أحد الطائيين، متيمة داود بن سعد التميمي، وله مع النعمان بن المنذر حكاية مثيرة حول وردة (التنوخي، الفرج بعد الشدة). وهو القائل فيها:

مع الحب المبرح غير صاح *** مع الحسناء وردة إن قلبي
أقارع نجم وردة بالقداح *** وددت وكاتب الحسنات أني

ولا ندري، هل كانت تسمية وردة نسبة الى الورد الشجر، أم الورد عيون الماء؟ لن ورد (بفتح الواو) كان اسم والد الشاعر الصعلوك عروة بن الورد. والشاعر الجاهلي عنترة بن شداد قصد الورد بألوانه وبهجته بقوله:

ومبهرج ومهرج وجلل *** والورد بين مبهج ومفوح
كالزعفران وأبيض كالسنجل *** يزهو بأحمر كالعقيق وأصفر

كما قصده الشاعر الجاهلي مقري الوحش، بقوله:

نار على ماء الحياء لم تجمد *** والورد يحكي بالغصون مجامراً


وفي عصر الاسلام ورد جناس الورد في القرآن الكريم في سورة (هود) "فأوردهم النار ورئيس الورد المورود". وفي سورة (الرحمن) "فاذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان" أي الوردة الحمراء.

وشقائق النعمان، تسمية وشكلاً، من الورود والزهر الأكثر نصيباً في الأساطير، فلونه الأحمر القاني وظهوره بالبراري كرمه بأنه يكون رمزاً للشهادة، وقيل سمي بهذا الأسم نسبة الى النعمانيين، ملوك الحيرة، أو نسبة الى الدم، والنعمان أحد أسمائه. إلا أن المهتمين بالأسطورة قالوا: إن أسم النعمان وشقائقه مشتق من النعم (كسر النون)، ومن معانيها المخضوضر، ومنها تشتق كلمة الناعمة أي الروضة أو الحديقة (فراس السواح، لغز عشتار). وبالتالي، للشقائق علاقة بمعنى النعمان الأخضر.

وقال ابن البيطار الطبيب: "شقائق النعمان صنفان: بري وبستاني، ومن البستان ما زهره أحمر، ومنه ما يميل الى البياض".
وفي ورد الدفلى، قال ابن سينا، قبل تدجينه: "منه بري ومنه نهري، وعند ورقة شوك، وورده أحمر، مر المذاق جداً، ويقتل طبيخه البراغيث والأرضة. وترجم ابن وحشيه لورد الغار: "أنه مليح المنظر، وله منافع كثيرة، وذكر أن فلاحها رأى في المنام أنها عاتبته لعدم عنايته بها مثل بقية الشجر. كما ترجم للاقحوان: "أنه نبات بري نقله النبط من البراري، واتخذوه في البساتين، وهو نبات يحمل ورداً طيب الريح، ورقه أبيض، ووسط الوردة أصفر، وهو من المنومات، ويعين القوة على الجماع. وورد الياسمين طيب الرائحة، وهو من أحسن أنواع البنفسج، هو والنسرين كالأخوين. وذكر ابن وحشية قدرات ورد الخزام في الطب النفسي، منها أنه يزيل الهم والكآبة ويسكن الغضب. وفي الورد بشكل عام، قال ابن سينا: "مركب من جوهر مائي وأرضي، وفيه حرارة وقبض، ومرارة من قبض، قليل الحلاوة".

وحصر النويري أشهر ألوان الورد بالأحمر والأبيض وجمع أشعاره وحكاياته في فصل "الورد وما قيل فيه". منه قول العماد الأصفهاني:

قلت للورد ما لشوكك يُدمي كل ما قد أسوته من جراح
قال لي هذه الرياحين جند أنا سلطانها وشوكي سلاحي

ولعل العماد انتحل في البيت الثاني قول الخليفة جعفر المتوكل: "أنا ملك السلاطين والورد ملك الرياحين، فكل أولى بصاحبه". قال الخليفة ذلك، وحرم الورد على الناس، فلا يُرى الورد إلا في مجلسه، وكان في موسمه يلبس الثياب الموردة، ويفترش الفرش الموردة (المنجد والشالشي، عن مطالع البدور للغزولي). ومن أخبار الورد في حياة الخلفاء، ذكر الطبري أن وزير المهدي، يعقوب بن داود، وصف مجلس خليفته بقوله: "مفروش بفرش مورد، متناه في السرور، على بستان فيه شجر، ورؤس الشجر في صحن المجلس، وقد اكتسى ذلك الشجر بالأوراد والازهار من الخوخ والتفاح، فكل ذلك مورد يشبه فرش المجلس الذي كان فيه".

ومن شغف الوجهاء بالورد ذكر أن الوزير الشيرازي مدّ، على هامش وليمته للسلطان البويهي، الحبال على عرض دجلة، بين الرصافة والكرخ، ونثر الورد بكميات غطت الماء، فمنعته الحبال من الحركة. وقال التنوخي أنه رأى ورداً أصفر، عدد ورق ورده ألف ورقة، ورأى ورداً أسود حالك اللون، له رائحة ذكية، ورأى بالبصرة وردة نصفها أحمر ونصفها الآخر ابيض (نشوار المحاضرة).

واتفاق البشر على جمال الورد وروعته، لم يمنع ابن الرومي من هجائه بقوله:

يا مادح الورد لا تنفك عن غلط ألست تنظره في كف ملتقطه
كأنه سرم بغل حين يخرجه عند البراز وباقي الروث في وسطه

فرد عليه ابن المعتز:

غلطت والمرء قد يؤتى على غلطه *** يا هاجي الورد لا حييت من رجل
اذا تحلت يحاكي الوشي في نمطه *** هل تنبت الأرض شيئاً من أزهارها


أما أبو دلف فكان صادقاً في تشبيهه تقلب الحبيب بموسمية الورد:

ولا خير فيمن لا يدوم له عهد *** أرى ودكم كالورد ليس بدائم
له زهرة تبقى اذا فنى الورد *** وحبي لكم كالآس حسناً ونضرة



أما الشاعر الفلسطيني محمود درويش فقال:


إنا نحب الورد، لكنا نحب القمح اكثر
ونحب عطر الورد، لكن السنابل منه أطهر


__________________



رد مع اقتباس
  #20  
قديم 26-04-2011, 12:40 AM
سعدي جودة سعدي جودة غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
الدولة: الرياض
المشاركات: 2,138
افتراضي

أحسنت أخي إسماعيل على هذه الإضافة الرائعة

و هذا هو المطلوب فعلا

و بهذا يكون فريقنا قد شارك بجميع أفراده

تحايا الورد لفريقنا ولجميع القراء و لرائدة الفكرة
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع