تابعونا عبر تويتر تابعونا عبر فيس بوك
مسار التّصفح » مـنـتـديـات كـــل الــعـرب > منتدى الشريعة والحياة > قضايا دينية وفقهية » لا تخش مشقة الطاعة، فالأمور كلها بيد الله، فقط امتثل لأمر الله ورسوله صلى الله عليه و

قضايا دينية وفقهية معلومات ،مواعظ ،عبر وقصص دينية.

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-04-2018, 08:33 AM
محمد ناصر الدين محمد ناصر الدين غير متواجد حالياً
عضو
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: الاردن
المشاركات: 44
افتراضي لا تخش مشقة الطاعة، فالأمور كلها بيد الله، فقط امتثل لأمر الله ورسوله صلى الله عليه و


لا تخش مشقة الطاعة، فالأمور كلها بيد الله، فقط امتثل لأمر الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.

إقرأ هذه القصة، وعنوانها : (كأنما أمشي في حمام) :

عن حذيفة رضي الله عنه، قال : لقد رأيتنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليلة الأحزاب، وأخذتنا ريح شديدة، وقر -يعني برد شديد-

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (ألا رجل يأتيني بخبر القوم، جعله الله معي يوم القيامة) فسكتنا فلم يجبه منا أحد -وهذا من شدة البرد-

ثم قال : (ألا رجل يأتينا بخبر القوم، جعله الله معي يوم القيامة) فسكتنا فلم يجبه منا أحد.

ثم قال : (ألا رجل يأتينا بخبر القوم جعله الله معي يوم القيامة) فسكتنا فلم يجبه منا أحد.

فقال : (قم يا حذيفة فأتنا بخبر القوم) فلم أجد بدا، إذ دعاني باسمي أن أقوم، قال : (اذهب فأتني بخبر القوم ولا تذعرهم علي)

فلما وليت من عنده، جعلت كأنما أمشي في حمام -أي كأنه يمشي في مكان دافئ كالحمام-

حتى أتيتهم، فرأيت أبا سفيان يصلي ظهره بالنار، فوضعت سهما في كبد القوس، فأردت أن أرميه، فذكرت قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (ولا تذعرهم علي) ولو رميته لأصبته، فرجعت وأنا أمشي في مثل الحمام -أي كأنه يمشي في مكان دافئ كالحمام-

رواه مسلم.



__________________
" فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً " الكهف 110
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع